غضب بمصر.. نوال السعداوي لا تمانع تغيير القرآن

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

غضب بمصر.. نوال السعداوي لا تمانع تغيير القرآن

تسببت تصريحات أدلت بها الكاتبة المصرية الروائية نوال السعداوي في غضب كبير بالشارع المصري، بعد دعوتها الصريحة للإلحاد والكفر بالنصوص القرآنية، الأمر الذي دفع محاميا مصريا للتقدم ضدها ببلاغ للنائب العام.

وذكر المحامي في بلاغه أن الروائية طالبت بتغيير نصوص الكتب السماوية القرآن والإنجيل والتوراة إذا تعارضت مع المصلحة العامة، وقالت إنه "لا يوجد ثوابت في الأديان ولا يوجد نص ثابت، وتجديد الخطاب الديني يعني تغيير الثوابت".

 

وعلى موقع التواصل تويتر، كتبت موزة العرجاني تغريدة تشير إلى أن الشيطان يعجز عن مجاراة السعداوي بأفكارها.
وأشار الناشط إبراهيم باشا إلى أن هناك من يدعم السعداوي "بالأحرى حاكموا من يقف خلفها ويعطيها المساحة الإعلامية فهي مجرد أداة".
وهذه تغريدة أخرى تهاجم السعداوي:
 
 
المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي