عودة فضل شاكر.. بين متلهف للمطرب وناقم على "الإرهابي"

فضل1

أثار خبر عودة المطرب اللبناني فضل شاكر الجدل في مواقع التواصل بعد الإعلان عن غنائه مقدمة مسلسل رمضاني، حيث رحب البعض بعودته، في حين ندد بها آخرون، مذكرين بالحكم القضائي في حقه لضلوعه في قضية "أحداث عبرا".

وقال مقدم البرامج المصري هشام منصور في تغريدة "مستني أسمع أغنية فضل شاكر بألحان عمرو مصطفى أكتر ما مستني رد فعل الاتحاد الأوروبي على انسحاب أميركا من الاتفاق النووي مع إيران".

كما علق الصحفي اللبناني موسى عبد الله بقوله "#شبعنا_من_التمثيل يا وطنيين، مش كل الشعب اللبناني رفض عودة النجم اللبناني #فضل_شاكر، ما بقى تجمعوا وتقولوا الكل، بلاها سياسة التعميم، نزلتوا سألتوا كل الشعب اللبناني؟ ما تحكوا باسم كل الشعب، كل حدا يحكي باسمه، اطلعوا من زاوية الطائفية والعنصرية".

في المقابل، انتقدت الصحفية اللبنانية ريما صليبا ما أسمته "التهليل للمجرم فضل شاكر"، وطالبت متابعيها باحترام القضاء والدولة و"أهالي الشهداء"، ووصفت المطرب بأنه مجرم هارب من حكم قضائي، مبدية استنكارها لكونه يغني بدل تعرضه للاعتقال.

بدورها، تساءلت المدونة المصرية المعروفة باسم "زنوبيا" عن سبب ترحيب "قطاعات واسعة من المجتمع" بعودة شاكر رغم انضمامه لجماعة "متطرفة"، بينما لا تعطى الفرصة نفسها لشباب في مقتبل العمر، مضيفة "لماذا الغفران على أساس الشهرة؟"

وأعلنت شركة العدل غروب للإنتاج الفني أمس أنها ستطرح مقدمة أغنية "شبعنا من التمثيل"، كمقدمة للمسلسل الرمضاني "لدينا أقوال أخرى"، عبر قناتها على موقع يوتيوب.

وكان شاكر يحظى بشعبية كبيرة قبل أن يعلن في 2012 اعتزال الغناء، ويصبح من مناصري الشيخ اللبناني أحمد الأسير.

وفي سبتمبر/أيلول 2017، صدر بحق شاكر حكم عسكري بالسجن 15 عاما مع تجريده من حقوقه المدنية في قضية "أحداث عبرا"، التي وقعت بين أنصار الشيخ الأسير والقوات اللبنانية عام 2013 وقتل فيها 18 جنديا.

واستنكر شاكر الحكم في تغريده له واصفا إياه بالظالم، وتوارى عن الأنظار بعد ملاحقات قضائية في حقه.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي