السعودية الجديدة.. مؤيدون يستبشرون ومعارضون يحذرون

سعوديات يتابعن حفلا للجاز يقام للمرة الأولى في العاصمة الرياض قبل شهرين (رويترز)
سعوديات يتابعن حفلا للجاز يقام للمرة الأولى في العاصمة الرياض قبل شهرين (رويترز)
شهد وسم #السعودية_الجديدة_عاجبتني على موقع تويتر في الساعات الماضية تفاعلا كبيرا، بين من يؤيد التغييرات الاجتماعية التي طرأت على المملكة في ظل قيادة ولي العهد محمد بن سلمان، ومن يريد عودة السعودية القديمة كما كانت.

ويعد هذا الوسم من الوسوم التي أطلقت في الأشهر الأخيرة في مواقع التواصل الاجتماعي، تفاعلا مع النقاش المجتمعي الذي أثارته قرارات سلطات الرياض بالسماح للعديد من التظاهرات الفنية والموسيقية لأول مرة منذ عقود، فضلا عن إزالة قيود كانت مفروضة على المرأة في مجالات متعددة.

المؤيدون
ونشر مؤيدو التغيرات الجديدة في السعودية صور ولي العهد منفردا ومع والده الملك سلمان بن عبد العزيز، واختار بعضهم نشر صورة لرؤية 2030 التي أطلقها محمد بن سلمان كأحد أبرز السياسات التي يعتمد عليها للنهوض بالسعودية ووقف اعتمادها على إيرادات النفط وتنويع الاقتصاد.

وانبرى مؤيدون للتأكد من أن المسار الذي بدأت تسير فيه السعودية ليسا انحرافا أو انحلالا، إذ يقول أحدهم: "لماذا #السعودية_الجديدة_عاجبتني ..؟ لأنها تطور بلا انحلال، واعتدال بلا انحراف، ووسطية بلا تطرف، وقـوة بلا تخاذل، وعزيمة بلا تردد، وقيادة بلا تأخر".

وأصر بعض المساندين لما يجري في السعودية من تغيير على أن ما تشهده البلاد ليس بالجديد وإنما هو إزاحة للأفكار الرجعية المرتبطة بالصحوة الإسلامية، ويقول أحدهم "السعودية التي نعيشها الآن هي السعودية التي عاشها أجدادنا قبل انتشار الصحويين وأفكارهم الرجعية التي لا تمت للدين ولا للعادات والتقاليد بأي صلة".

المعارضون
في المقابل، نشر معارضو التغييرات التي تشهدها السعودية مقاطع فيديو لناشطين ينتقدون السياسة الجديدة للسلطات السعودية تجاه المرأة، من حيث السماح لها بالتمثيل وممارسات الرياضة والغناء وحضور الحفلات الموسيقية.

ودعا بعض المعارضين إلى مقاطعة هيئة الترفيه التي أنشئت أخيرا ضمن السياسة الجديدة التي يقودها ابن سلمان لإحداث تغييرات اجتماعية في المجتمع السعودي المحافظ، ونشر بعض الرافضين للتوجه الجديد في السعودية مقطع فيديو لشباب وشابات يحضرن حفلة موسيقية، وعلق على ذلك قائلا "وهل تعجب من كان له قلب واتبع الهدى".

واستدل مناهضون لما يحدث في السعودية بقول كبار علماء السعودية متمثلا في الشيخ صالح الفوزان، إذ غرد ناشط بالقول "الشيخ صالح الفوزان يؤكد انتشار الانحلال في أرض الحرمين، ويحرصنا على محاربته وأنه أكبر وأخطر من التطرف. وأكد أن المنحلين هم الذين يصفون المتمسكين بالدين بالتطرف"، ليضيف "الي صاير من انحلال واضح، الله يصلح الحال".

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي