دعوات لمقاطعة السينما بالسعودية.. فما السبب؟

مغرد ينتقد أسعار تذاكر السينما السعودية
مغرد ينتقد أسعار تذاكر السينما السعودية
أثارت أسعار تذكرة الدخول للسينما في السعودية رواد التواصل الاجتماعي طوال ساعات مساء وليل أمس تزامنا مع مطالبات بمقاطعة السينما التي لم تبصر النور بشكل كامل في البلاد بعد.

وأثيرت هذه الحملة بعد إعلان الشركة المشغلة عن البدء ببيع تذاكر حضور أول الأفلام السينمائية في المملكة أمام الجمهور، وذلك بفيلم المغامرة "بلاك بانثر" المقرر عرضه اليوم في مركز الملك عبد الله المالي في الرياض والمخصص للعائلات فقط.

غير أن تكلفة التذكرة البالغة 75 ريالا فاجأت الجميع وجعلت الأصوات تتعالى رفضا للسعر المطروح، ولا سيما أن هناك تصريحات سابقة للشركة المشغلة عن السعر على أنه 50 ريالا، إلا أن اختلافها في الطرح الحقيقي أمس بزيادة تقدر بـ 50% عما كان ينتظره الجمهور السعودي خلق حملة ضدهم.

وبحسب ما نشرته صحيفة سبق السعودية في الخامس من الشهر الجاري فإن آدم أريون المدير التنفيذي لشركة AMC أول مشغل لدور السينما في المملكة كشف أن تكلفة التذاكر الأولية ستكون 13 دولاراً (50 ريالا) إلا أنه مع الوقت قد يتم تخفيض هذه الأسعار، وهي تختلف من فيلم إلى آخر، وهو ذاته المعمول به في الولايات المتحدة وبقية دول العالم.

ونقلت ذات الصحيفة أن المملكة احتفلت أمس الأربعاء بافتتاح أول دار سينما في المملكة بعد انقطاع دام 35 عاما، بحفل خاص حضره عدة شخصيات محلية وعالمية بارزة، حيث تمّ عرض فيلم "النمر الأسود (Black Panther) ليكون أول الأفلام المعروضة في دور السينما السعودية، دون الكشف عن أسباب اختيار هذا الفيلم بالذات.

وكانت السعودية وقعت عبر الهيئة العامة للترفيه اتفاقا مع الشركة الأميركية يقضي بافتتاح نحو 40 دار سينما في 15 مدينة بالمملكة خلال الـ 5 سنوات المقبلة كجزء من برنامج الإصلاح الاجتماعي والاقتصادي تماشيا مع رؤية 2030 بحسب الصحيفة.

رفض ومقاطعة
ألهبت أسعار التذاكر المرتفع المغردين عبر وسم #تذكره_السينما_٧٥_ريال مطالبين بعدم استغلال تشغيل السينما لتحقيق مكاسب مالية للدولة، وتخفيضها بحيث تكون متاحة لذوي الدخل المتوسط والمنخفض، تزامنا مع دعوات لمقاطعتها بشكل كامل، مما جعل الوسم يتصدر قائمة التغريد العالمي لساعات منذ مساء أمس.

وقارن البعض أسعار التذاكر في المملكة مع نظيراتها حول العالم، وقالوا إن ما طرحته الشركة المشغلة "استغلال واستغباء" للمواطن السعودي لتلاعبها بأسعار التذاكر بعد أن أعلنت أنها سوف تكون حوالي 50 ريالا، والأن قد تجاوزت أسعار دور السينما حول العالم.


وسخر آخرون من القيمة المطروحة، وتساءلوا هل يشمل سعر الفشار وغيرها من مستلزمات حضور الأفلام وارتياد دور السينما حول العالم.

ودعا آخرون إلى عدم ارتياد السينما طالما أنها تستهدف جيوب المواطنين، والاستعاضة عنها بخدمة بث الأفلام والمسلسلات عبر الإنترنت من خلال الاشتراكات في "نت فلكس".


ووصف مدونون الشعب السعودي بأنه أذكى مما تدعو إليه الحكومة للترفيه في زمن الحاجة لمقومات الحياة، وأكدوا أن المواطن لديه الكثير من النواقص بحاجة أن تلبى قبل أن يحين وقت الترفيه المروج، وطالبوا الدولة أن تكون أكثر قربا من رجل الشارع.

وبرر آخرون ارتفاع الأسعار بسبب شمول التذكرة على ضريبة الترفيه البالغة 25% المفروضة من الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع وضريبة القيمة المضافة التي تعمل السعودية على تحصيلها مؤخرا في البلاد.

المصدر : الجزيرة