تركي آل الشيخ يوبّخ المنتخب السعودي

تصريحات تركي آل الشيخ (ناشطون)
تصريحات تركي آل الشيخ (ناشطون)
أثارت الهزيمة الساحقة التي تلقاها المنتخب السعودي أمام نظيره البلجيكي مساء أمس في المباراة الودية التي أقيمت في بروكسل غضب المستشار في الديوان الملكي ورئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ، فعلّق بحدة عبر منصة تويتر على الأداء الباهت الذي ظهر به لاعبوه، حسب تغريداته.

وسحق المنتخب البلجيكي ضيفه السعودية برباعية في مباراة ودية جمعت الفريقين ضمن استعدادات المنتخبين لنهائيات كأس العالم لكرة القدم في روسيا، والتي تنطلق في يونيو/حزيران المقبل.

وأظهرت مجريات المباراة وبعدها الخسارة التي وصفت "بالمذلة"، الفروق الكبيرة ببين المنتخبين في كافة النواحي الفنية والبدنية والتكتيكية، وهو ما أدى إلى محاولات خجولة للأخضر لم تسفر حتى عن تهديد لمرمى الحارس الخصم.

يذكر أن المنتخب السعودي لعب أربع مباريات تحضيرية لخوض غمار مسابقة كأس العالم 2018، فاز بواحدة على مولودوفا بثلاثية، وخسر أمام العراق برباعية لهدف، وتعادل مع أوكرانيا بهدف لمثله، ليعود ويخسر أمس برباعية نظيفة.

وستخوض السعودية المباراة الافتتاحية لكأس العالم أمام روسيا صاحبة الضيافة في يونيو/حزيران المقبل ضمن المجموعة الأولى التي تضم أيضا مصر وأورغواي.

الانتقادات
لم تكن لتمر هذه الهزائم والأداء "الباهت" للمنتخب السعودي دون أن تستفز مسؤول الرياضة السعودية تركي آل الشيخ، الذي أعرب عن غضبه مما جرى في تغريدات عدة عبر منصة تويتر، وصفها البعض "بغير الموفقة".

واستهدف آل الشيخ في تغريداته كل المنتخب من خلال التقليل من قدره حينا بقوله "للأسف نحن أبطال في البلي ستيشن"، وبالتعرض للاعبين أنفسهم حينا آخر، أو انتقاده غياب العناصر الفاعلة في مراكز معينة على أرض الملعب.

وبدأ تغريداته مطالبا برأس حربة (هداف)، "مستوى سيئ ! لازم نحصل راس حربه"، ولام بأخرى عدم وجود لاعب محوري (وسط ملعب)، "مو معقول ماعندنا محور صريح"، وفضّل لاعبا على آخر.


وذكّر لاحقا بحجم المنتخب السعودي أو الرياضة السعودية ككل: "لازم نعرف حجمنا"، وقال أيضا "أجل طموحنا دور الثمانية".


وحطّ من شأن لاعبي المنتخب عندما وصفهم بأبطال لعبة الأطفال "البلي ستيشن شكلنا مطولين منتخب أبو نقطة".

واختتم بأن منتخب بلاده بحاجة لتعلّم مبادئ الكرة، والخطط في معسكرات تستمر لشهور.

وهناك من أيد تصريحات آل الشيخ وهجومه على اللاعبين لعلهم يعون المهمة الملقاة على كاهلهم، بينما انتقد آخرون هذا الهجوم من هرم الكرة السعودية على اللاعبين عوضا عن مواساتهم أو لرفع من معنوياتهم ودفعهم للأمام.

المصدر : الجزيرة