تضامن مع عهد التميمي

رسم كاريكاتيري لعهد التميمي (ناشطون)
رسم كاريكاتيري لعهد التميمي (ناشطون)
علق رواد العالم الافتراضي على الحكم القضائي النهائي الذي أصدرته محكمة عوفر العسكرية الإسرائيلية مساء أمس الأربعاء؛ بسجن الفتاة الفلسطينية عهد التميمي ثمانية أشهر بعد اعتقال دام عدة أشهر.

وأصدر المحكمة الإسرائيلية حكما نهائيا على الفتاة التميمي بالسجن ثمانية أشهر بعد تسوية خففت من التهم الموجهة إليها في ما يتعلق بصفع وركل عسكرييْن إسرائيليين في قرية النبي صالح قرب رام الله بالضفة الغربية.

وكانت عهد اعتقلت يوم 19 ديسمبر/كانون الثاني الماضي بعد مداهمة منزلها فجرا، إثر تناقل وسائل إعلام إسرائيلية قبل يوم لقطات للطفلة عهد وهي تطرد جنودا من الجيش الإسرائيلي من أمام منزلها.

وبقيت عهد عدة أشهر في السجن حيث جرى تأجيل محاكمتها عدة مرات بحجة استكمال التحقيقات في القضايا والتهم المنسوبة إليها. وصرحت عهد التميمي من داخل المحكمة بأنه لا عدالة في ظل الاحتلال الإسرائيلي، ووصفت المحكمة العسكرية بأنها غير شرعية.

وقضت الصفقة باحتساب الأشهر الثلاثة التي قضتها عهد في السجن على ذمة التحقيق من مدة الحكم البالغة ثمانية أشهر، مما يعني أنها قد تغادر السجن أواخر الصيف المقبل. وكانت هناك تسوية أخرى خاصة بنريمان التميمي -والدة عهد- التي تحاكم هي الأخرى بتهم مماثلة، إذ صدر حكم بسجنها ثمانية أشهر مع وقف التنفيذ لمدة خمس سنوات.

أيقونة المقاومة
وأعاد الحكم بالسجن على الطفلة التميمي "أيقونة المقاومة" إشعال الوسم المرتبط باسمها منذ اعتقالها "#عهد_التميمي" الذي عبر فيه المغردون عن استنكارهم للحكم الصادر بحقها، ووقوفهم بجانبها، فضلا عن السخرية من الحكم والإشادة بالطفلة.

وردد يوسف عبارات الطفلة مشيدا بقوتها "أنا خلفي رجال يستطيعون قلب موازين الشرق الأوسط بأكمله، وليس الأرض المحتلة فقط.. أنا عربية يا هامل". وأضافت أخرى "معجبة بها بقوتها وإصرارها وابتسامتها في أقسى الظروف.. حرفياً فخر للعالم العربي".

وسخر آخرون من الحكم الصادر، وقال مغرد إن عهد تدفع ثمن الكرامة والشهامة وعزة النفس والدفاع عن حقوقها وحقوق الشعب الفلسطيني التي تسلبها منه قوات الاحتلال.

 

المصدر : الجزيرة