تركي آل الشيخ يلوح بعدم دعم ملف المغرب 2026

أثارت تغريدتان كتبهما المستشار في الديوان الملكي السعودي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في السعودية تركي آل الشيخ بشأن الملف الذي يستحق دعم بلاده من الملفين المرشحين لتنظيم كأس العالم 2026 الكثير من الردود على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتقدم المغرب بطلب رسمي لاستضافة كأس العالم 2026 متنافسا مع ملف مشترك بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، وسيصوت أعضاء الفيفا في 13 يونيو/حزيران المقبل على البلد الذي سيحظى بشرف التنظيم.

وكتب آل الشيخ "لم يطلب أحد أن ندعمه في ملف 2026، وفي حال طُلب منا سنبحث عن مصلحة المملكة العربية السعودية، واللون الرمادي لم يعد مقبولا لدينا".

وأضاف، في ما رآه البعض انتقادا سعوديا لموقف المغرب الحيادي من الأزمة الخليجية، "هناك من أخطأ البوصلة، إذا أردت الدعم فعرين الأسود في الرياض هو مكان الدعم، ما تقوم به هو إضاعة للوقت، دع "الدويلة" تنفعك...! رساله من الخليج إلى المحيط".

وقبل تغريدتيه الأخيرتين بأيام، أجاب تركي آل الشيخ في حوار خاص مع جريدة الرياضية السعودية عن سؤال بشأن دعم مونديال 2026 قائلا إن بلاده تدرس أفضل الخيارات، مشيرا إلى أن العامل المحدد هو "مصلحة السعودية فوق كل شيء" وأضاف أن "الأخوة والصداقة ضيعتنا".

وقد تفاعل المغردون مع تغريدتي آل الشيح الأخيرتين، وكتب أحمد البقري أن السعودية فقدت البوصلة وبدأت تتخبط بدعمها للثورات المضادة والتفحيط في اليمن، ودعاها إلى الكف عن ذلك.

في هذا الاتجاه، انتقد كمال أوفسكي تغريدة آل الشيخ، ورأى أن دعم السعودية لأي ملف يضره ولا ينفعه.

أما المغرد حسن خليل فقد رفض أي دعم سعودي لملف المغرب، وقال "لم نطلب ولن نطلب ولسنا بحاجة لدعمكم من الأساس".

وانتقدت صاحبة حساب "ملكية" تغريدة آل الشيخ، وقالت إن المغرب يستحق تنظيم كأس العالم.

أما المغردة أسماء فقد رأت أن تغريدة آل تركي تبدو وكأنه يظن أنه رئيس الفيفا، ودعته إلى أن يكون صريحا وأن يقول إن مصلحة بلاده مع أميركا.

وتعليقا على المنطقة الرمادية الواردة في تغريدة المسؤول السعودي، كتبت صاحبة حساب من مدينة مراكش أن المغرب يجب عليه أن يبحث عن مصلحته، "فاللون الرمادي لم ينفع، ومن الضروري توضيح "موقفنا مما يحصل مع الشقيقة قطر من ظلم".

في الجهة المقابلة، ركز مغردون على أهمية الصوت السعودي أثناء عملية التصويت على الملفات المرشحة لتنظيم كأس العالم، وقال فهد الفيصل إن من يخسر صوت السعودية معناها خسارة الكثير من الأصوات، مضيفا أن السعودية لها تأثير كبير.

وتساءل المغرد فهد القثامي: لماذا لا تنظم المملكة كأس العالم 2026؟

بدوره، طلب عيسى الروقي من "معالي المستشار" تنظيم بطولات كبرى في السعودية.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة