مغردون سعوديون يقاطعون المشاهير لتجاهلهم مشاكل المجتمع

على هامش الأزمة الاقتصادية بعد قرار الحكومة السعودية فرض الضرائب، قام ناشطون سعوديون على تويتر بحملة لإلغاء متابعة مشاهير منصات التواصل الاجتماعي، بعد تصاعد الدعوات الشعبية المطالبة للمشاهير بالالتفات لشؤون المواطنين.

وتصدر وسم #حمله_تبليك_المشاهير قائمة الترند العالمي لموقع تويتر لليوم الثاني على التوالي، لمطالبة المشاهير بالالتفات لشؤون المواطنين الذين ارتفعت عليهم الأسعار بعد فرض الضرائب ورفع الدعم عن المحروقات، متهمين هؤلاء المشاهير بتجاهل الوضع الاقتصادي للبلاد واهتمامهم بالإعلانات. 

وفي هذا السياق، علق الرياضي السعودي خالد العقيلي بقوله "نصيحة صادقة للجميع.. ألغوا متابعة جميع مشاهير السناب وخصوصا النساء.. لأن كل سناباتهم إعلانات ودعايات.. هم يجربون الخدمات مجاناً وأنتم تدفعون الدبل (الضعف) عشان تجربون اللي مدحوه..".

أما الإعلامي السعودي علي هبة فاعترض على الحملة متسائلا في تغريدة: لماذا ترك المغردون كل شيء حولهم واهتموا بالمشاهير؟ متهما المتابعين أنفسهم بإيصال المشاهير إلى الشهرة ثم بحسدهم.

من جهته، وجّه الناشط السعودي صلاح معمار الشكر عبر حسابه في تويتر إلى كل من شارك في إنشاء وتفعيل الحملة، منددا بالمشاهير الذين لا يقدمون إلا كل ما هو ضار، سواء بوعي أو بغير وعي، حتى أصبحوا شركاء في تسطيح العقول، حسب تعبيره.

ونشر حساب برنامج "نشرتكم" -الذي تبثه الجزيرة– على تويتر تصويتا لمعرفة آراء المشاهدين في حملات مقاطعة المشاهير، وهل كانوا يعتقدون أنها تنجح في تحقيق أهدافها، حيث بلغ عدد المصوتين نحو ثلاثة آلاف شخص.

ورأى 58% من المصوتين أن هذه الحملات تنجح في تحقيق أهدافها، و13% رأوا أن بعض المشاهير سيستجيبون لمثل هذه الحملات، أما 29% من المصوتين فرأوا أن مثل هذه الحملات لا تنجح في تحقيق الأهداف.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

حذف موقع تويتر تغريدة للشاعر السعودي سلطان الهاجري نشرها بحسابه وتحمل اسم "الصفر المكعب". وانتقد الهاجري في تغريدته المحذوفة القرار الأخير برفع أسعار الوقود، وغلاء الأسعار وعدم كفاية الراتب.

أدان خبراء حقوقيون بالأمم المتحدة قمع السلطات السعودية لناشطين حقوقيين، واستمرار المملكة في استخدام قوانين مكافحة الإرهاب ضدهم، ودعوا في بيان مشترك إلى الإفراج عن جميع المحتجزين.

إنه حقا "انفجار ضريبي عظيم" ذلك الذي ستشهده السعودية والإمارات وهما تطبقان ضريبة القيمة المضافة مع بداية العام 2018. فكيف جاء هذا القرار؟ وما تداعياته؟ هذا ما عالجته صحيفتان فرنسيتان.

المزيد من #اتجاهات
الأكثر قراءة