لبنانيون يرفضون عرض فيلم بحجة دعم مخرجه لإسرائيل

مشاركة أحد المغردين
مشاركة أحد المغردين
يتصدر وسم #لن_يعرض_في_لبنان منذ أيام منصات التواصل الاجتماعي ردا على قرار وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق السماح لدور السينما بعرض فلم "ذا بوست" للمخرج ستيفن سبيلبرغ، بعدما رفض الوزير قبل أسبوع طلبا بمنع عرضه بحجة صلات المخرج بإسرائيل.

ويرفض المدونون السماح للفيلم بالعرض لأن المخرج -حسب قولهم- قدم مبلغا ماليا لإسرائيل أثناء حربها مع حزب الله اللبناني عام 2006، وهو ما اعتبروه مشاركة واضحة وصريحة منه في الاعتداء على اللبنانيين، وفي المقابل يرد مدونون لبنانيون بأن ذلك اعتداء على الحريات تحت شعارات كبيرة ومتنوعة.

وبمنطق التجارة والربح، يقول آخرون إن ما يجري هو دعاية كبيرة لشد انتباه الناس للفيلم وحضوره، وهو بدوره يرفع نسبة المشاهدات وتزداد معها الأرباح، لا سيما أن الرفض ليست له علاقة بمضمون الفيلم.

ويرى آخرون أن عرض الفيلم هو خطوة لتسويق التعاون الفني والثقافي مع الاحتلال الإسرائيلي، وهو مرحلة من مراحل التطبيع مع المحتل الذي أصبح هوس يشغل الكثير من الدول العربية، حسب مدونين: "مشكلة فيلم The Post انو اكيد رح يروح جزء من مردودو المالي لدعم إسرائيل، لهيك الوقوف ضد عرضو واجب".

ويعتبر ناشطون أن الحملة مجرد "عنتريات لبنانية" لتسجيل الأحزاب اللبنانية مواقف ضد بعضها البعض، وفي النهاية تجد الجميع يشاهدونه في منازلهم، لا سيما أن الفيلم عُرض بالصالات، وانتهى الأمر".

 ودعا فريق آخر إلى اللجوء للعنف ضد كل من يعرض الفيلم؛ فطالب أحدهم "يجوز قصف دور السينما التي تعرض فيلم  The Post كونها مصدر دخل للعدو الصهيوني داخل الأراضي اللبنانية #لن_يعرض_في_لبنان #ThePost".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ينظم في العاصمة اللبنانية بيروت الأربعاء المقبل مهرجان السينما الأوروبية في دورته الرابعة والعشرين، بمشاركة نحو 40 فيلما من 20 دولة أوروبية، وذلك على امتداد 12 يوما.

المزيد من #اتجاهات
الأكثر قراءة