السيسي قلق على أمن #المواطن_الإسرائيلي

جانب من نداءات السيسي لإسرائيل أمام الأمم المتحدة (ناشطون)
جانب من نداءات السيسي لإسرائيل أمام الأمم المتحدة (ناشطون)
يشن رواد العالم الافتراضي هجوما لاذعا على الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بعد الخطاب الذي ألقاه في الأمم المتحدة مساء أمس وأخذ يرتجل بعد خروجه عن النص المكتوب، مخاطبا الحاضرين تحت عنوان نداءات "نطالب الرأي العام الإسرائيلي بالوقوف خلف القيادة السياسية ببلدهم"، وأضاف أن أمن وسلامة المواطن الإسرائيلي تهمنا.

وأثارت ما أسماها السيسي "نداءات" مجموعة من ردود الفعل الساخطة عليه، لاهتمامه بالمواطن الإسرائيلي وأمنه واستقراره أكثر من اهتمامه بالمواطن المصري ومصيره، فضلا عن دفع الفلسطينيين للتصالح مع محتليهم والتعايش معهم دون ذكر حقوقهم، حسب ما نشر.

وغرد الناشطون على الوسوم #المواطن_الإسرائيلي، #حدثني_عن_السيسي، #السيسي_ونتنياهو، ردا على خطاب السيسي، وصلت إلى حد اتهامه "بالخيانة والصهيونية"، وخروجه عن المألوف وبيع الأمة العربية بالرخيص.

ورأى آخرون عدم تطرق السيسي على ذكر هموم الأمة العربية والوقوف على أسباب معاناتها الحقيقية أمام العالم هو "خيانة للعرب جميعا"، وأضافوا أن اهتمامه بالمواطن الإسرائيلي أكثر من المصري وكأنه رئيس لإسرائيل لا للمصريين.

ودون مغرد "الوفد المصري ممثلا بالسيسي ذهب للأمم المتحدة لترويج فكرة التطبيع رسميا على الملأ عالميا، وتنصيب نفسه سمسارا للتطبيع الدولي، ويريد أن يجعل من الفلسطينيين طعما لباقي الدول".

وتساءل آخرون أين مصر من أبرز قضية على الساحة وهي تطهير عرقي في ميانمار، "ازاي السيسي يروج لإسرائيل أكثر من الإسرائيليين أنفسهم، وازاي يحرص على حياتهم اكتر من حياة المصريين، وازي هو مسلم؟ وينسى مسلمي الروهينغيا".

في حين قال مغرد أن الخطاب هو باكورة البيع والتسليم لإسرائيل، وتنبؤوا بأن الخطاب القادم سيكون فيه تنازل على أرض مصرية (سيناء) لتل أبيب، وأن التاريخ سوف يسجل له هذا الخطاب متحسرين بذلك على الانبطاح الذي يبديه القادة العرب لإسرائيل وأميركا، "نتنياهو سلم السيسي هذا الخطاب قبل يوم ليلقي كلمة إسرائيل أمام العالم".

المصدر : الجزيرة

المزيد من #اتجاهات
الأكثر قراءة