مغردون قطريون: #لا_نحتاج_فتح_الحدود

مغردون لا يريدون فتح الحدود القطرية السعودية قبل فتح القلوب (ناشطون)
مغردون لا يريدون فتح الحدود القطرية السعودية قبل فتح القلوب (ناشطون)
يتشارك ناشطون قطريون عبر وسم #لا_نحتاج_فتح_الحدود، التعبير عن عدم رغبتهم في فتح الحدود البرية مع المملكة العربية السعودية قبل فتح القلوب، ولا سيما أن ذكريات الأيام الأولى -بحسب وصفهم- كانت مجحفة بحقهم وقاسية دونما أي اعتبار لروابط الأخوة بين البلدين.

وأكد الناشطون على أن حجم الإساءات النفسية والكلامية التي تعرض لها المواطنون القطريون من قبل أشقائهم السعوديين، لا يمكن أن يمحوها فتح بوابة على الحدود أو إزالة عوائق بشرية وسياسية بين البلدين، وطالبوا بفتح القلوب، بحسب ما ذكر الناشطون.

وعمل مغردون على ذكر بعض الإساءات التي قالوا إن السعودية وحلفاءها عملوا على كيلها لقطر سواء بشكل رسمي ومباشر، أوعن طريق الأذرع الإعلامية كأشخاص ومحطات، أو من مغردين كان لهم الدور الأكبر في "الشماتة والقدح والشتم بأسوأ الألفاظ".

ومن زاوية اقتصادية، رأى آخرون أن المطالبة بعدم فتح الحدود حق للقطرين، "يجب ألا يتم الآن فتح الحدود لأنه أفادنا في معرفة ما هي جوانب القصور لدينا وجعلنا نتدارك بعضها والعمل على تدارك القسم الآخر، اتركوها مغلقة حتى نسارع الزمن بتحقيق الاكتفاء الذاتي".

وعلى الصعيد الأمني، فإن إغلاق الحدود يحمي قطر من تهريب الممنوعات لداخل الدولة، وبذلك يمنع انتشارها في قطر، مدللين بذلك على تقرير الداخلية القطرية يوم أمس بانخفاض تهريب الممنوعات عبر الحدود بـ90%، وقالوا "من فوائد إبقاء الحدود مغلقة: انخفاض جرائم تهريب المخدرات لدولة قطر... تبون مخدرات، افتحوا الحدود!".

وفي المقابل، رأى آخرون أن على الحدود أن تفتح وعلى الأشقاء على ضفتيها أن يتواصلوا، وأن التوتر الذي شهدته النفوس بين الطرفين يمكن للزمن أن يعالجه، وأضاف آخر أن "كل الأطراف بحاجة لفتح الحدود وعلى الأشقاء الارتقاء عن الإساءات وأن يتم التواصل بين جميع دول الخليج".

ويشهد الوسم منذ ثلاثة أيام نشاطا على منصات التواصل الاجتماعي، تزامنا مع تنبؤات انتشرت في العالم الافتراضي عن اقتراب فتح الحدود مع السعودية.

 

المصدر : الجزيرة