#قرقاش_يتهم_السعودية_بدعم_الإرهاب

قرقاش يتهم السعودية بدعم الإرهاب (ناشطون)
قرقاش يتهم السعودية بدعم الإرهاب (ناشطون)
يلقى وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش نصيبا وافرا من النقد حينا والشماتة والاستهزاء أحيانا أخرى جراء تصريحاته بحق حليف بلاده الأكبر واتهامه السعودية بأن لديها مشكلة في التمويل الشخصي للإرهاب، مضيفا أن السعودية نفسها تعلم أن لديها هذه المشكلة.

وقال قرقاش في تصريح بالمعهد الملكي للدراسات الدولية في لندن إنه "يجب علينا الاعتراف بوجود مشكلة في التبرعات الشخصية (للإرهاب) في الخليج، وإن الإمارات تدعو لفرض مراقبة شديدة لهذه القضية".

وشكلت تصريحات الوزير الإماراتي مادة دسمة لمواقع التواصل الاجتماعي، فأطلقوا له وسم #قرقاش_يتهم_السعودية_بدعم_الإرهاب، واعتبروا أن المسؤولين الإماراتيين في "عصرهم الذهبي للخيانة"، فيتكلمون عن أقرب حلفائهم حتى ولو كان ذلك باتهامهم بالإرهاب مقابل تبرئة أنفسهم.

ورأى آخرون أن هذه التصريحات هي "مكر سياسي يسمى الهروب إلى الأمام مع تبرئة النفس واستعطاف الشرطي الدولي قبل إعلان التوبة"، وتابعوا "قرقاش يتلكم كدموع التماسيح للتعاطف معه عله يبرر تمويلهم للإرهاب بطريقة التائب لتفادى المساءلة عبر توريط الحليف".

كتبت بلقيس "لو قال كلامه واحد قطري والا كويتي كان اكلوه بقشوره هذا يثبت تهمة الإرهاب على السعودية يخيبك ياقرقاش".

وفي المقابل اعتبر متابعوه أن ما قدمه الوزير في بريطانيا هو إبداع ومكاشفة صريحة في ظل محاسبة النفس والآخرين لمحاربة الإرهاب، وأن القرقاش رجل مسؤول يمكن أن يدرك المرء ذلك من خلال تغريداته على تويتر، حسب وصف المعجبين به.

ووجد المغردون القطريون فرصة في الوسم للاستهزاء بالوزير، وتوجيه رسائل للسعودية، "يجب أن تعلم السعودية أن العدو الحقيقي لها هو أبو ظبي وكل ما تريده هي تشتيت المملكة وإضعافها وقطر هي العقبة! وتصريحات قرقاش خير دليل، و#السعودية تقع في شر أعمالها ومن حليفها والوصي عليها".

وتلقى السعوديون رسالة القرقاش بغضب وخرجوا عن صمتهم، وشنوا هجوما لاذعا على الوزير والإمارات عموما، "استهداف بن زايد للسعودية لا يخفى على من يقرأ أفعاله في كل مكان، لا أحب الالتواء والحماقة، ولكن إن لم تضبط الإمارات سفاءها كالمزروعي وخلفان وقرقاش سنرد بيد من حديد".

وتحسر مغرد على الخليج وما يجري به "عجباً لحال الخليج يتهمون بعضهم بعض بالإرهاب وبنفس الوقت الكل يستنكر ويحارب الإرهاب والداعم حولهم وحواليهم".

 

 

 

المصدر : الجزيرة

المزيد من #اتجاهات
الأكثر قراءة