عـاجـل: مصادر للجزيرة: مفاوضات بين السعودية والحوثيين لبحث تهدئة عسكرية بين الطرفين

#ماكرون لفرنسا.. والشباب العرب يتحسرون

الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماركون
الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماركون
شغل فوز إيمانويل ماكرون بالرئاسة الفرنسية مساء أمس منصات العالم الافتراضي على وسوم عدة #ماكرون و#فرنسا و#ماكرون_رئيساً_لفرنسا، وتصدر وسم #ماركون قائمة التغريد (ترند) على مختلف المنصات.

وطبقا للنتائج الرسمية التي أعلنتها وزارة الداخلية الفرنسية بعدما انتهت تقريبا من فرز الأصوات في وقت مبكر اليوم الاثنين، حصل ماكرون على 66.6% من الأصوات الصحيحة في الجولة الثانية من الانتخابات بعد فرز جميع أصوات الناخبين البالغ عددها 47 مليونا باستثناء 0.01%.

وبفوزه يكون ماكرون البالغ من العمر 39 عاما الرئيس الثامن في تاريخ الجمهورية الفرنسية الخامسة التي أنشئت في 1958، وأصغر رئيس في تاريخ فرنسا.

ولم يكن ليمر هذا الفوز وشخص بهذا العمر دون أن يكون لهما صدى وأثر على رواد مواقع التواصل، فمنهم من رأى الفوز بمثابة نصر وتجنيب للعالم "شر قيادة متطرفة سوف يكون لها أثر كبير في الإساءة للإسلام والمسلمين عموما".

ونظر آخرون لشخصية الفائز وفي عمره الشاب بأنه لا مستحيل مع الجد والعمل اللذين يرافقان الحلم المقترن بالقدرات، كما تساءل البعض عن الشباب في الدول العربية وأين هم من سباق الرئاسة في بلدانهم.

غير أن آخرين استخفوا من القضية المثارة برمتها "منيح صار عنا موضوع نلتهي فيه #ماكرون رئيساً لفرنسا ماكرون رح يرجع الأقصى والأندلس ويوحد العرب ويحل كل مشاكل الشرق الأوسط ورح يوزع معونات وكياس شيبس واندومي؟".

وكتب رمضان "عندما تكون هناك رغبة مشتعلة، طموح وعزيمة ليس هناك مستحيل"، وأضافت هديل "أعرفتم كيف تتقدم الدول الغربية هذا هو النموذج رجل متعلم من فئة الشباب، فهم يعينون الرجل المناسب لكي يقود البلاد. أما في البلاد العربية الجاهل والطاعن في السن والعسكري وأرذل القوم هو من يقودنا وتريدون منهم أن يرقو بنا إلى الازدهار".

أما حامد فقال "كنّا نتمنى أن يكون مثل هؤلاء الشباب في رئاسة الدول العربية والحكومات، سنه أقل من أربعين سنة ولكن كسب أغلبية أصوات الفرنسيين بحنكة ودهاء وبرنامج واضح".

ونسب الحسان فوز ماكرون إلى أنه "ارتقى مثل الصاروخ رغم سنين لوبان الطويلة في السياسة. الفرنسيون اختاروا التصويت لصالح رجل رغم قلة خبرته على أن تحكمهم امرأة".

المصدر : الجزيرة