#درنة الليبية تفضح مخططات السيسي

الدمار جراء الغارات المصرية على درنة الليبية (ناشطون)
الدمار جراء الغارات المصرية على درنة الليبية (ناشطون)
الضربات الجوية التي تشنها الطائرات المصرية منذ اليومين الماضيين على مدينة درنة الليبية وجدت صداها على مواقع التواصل الاجتماعي عبر وسم #درنة.

وجاءت الغارات المصرية في أعقاب سقوط قتلى في هجوم مسلح على حافلات تقل أقباطا في المنيا بمصر منذ أيام تبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

ويتفاعل الناشطون مع هذه الضربات الجوية التي تشن في "غير مكانها"، وكيف اتخذت أحداث ليس لها أي صلة لما جرى في مصر ذريعة لاستهداف درنة ومقاتليها، وتحقيق مخططات أطماع سياسية تحت ذريعة محاربة الإرهاب ومرتكبي مجزرة المنيا، حسب وصفهم.

وجدد الطيران المصري غاراته فجر اليوم الاثنين على مدينة درنة شرقي ليبيا بعد يوم تقريبا من غارات استهدفت مدينة تسيطر عليها قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية جنوبي البلاد وليست مواقع لتنظيم الدولة، حسب المتحدث باسم مجلس شورى مجاهدي درنة.

ووجد الناشطون مساحة لاستنكار هذه الضربات والسخرية من السيسي وخططه العسكرية التي يستخدمها في غير مكانها، وكذلك الذريعة "الواهية" التي استخدمها لشن ضربات جوية ضد خصوم سياسيين في بلد مجاور ليس لهم أي صلة بالحدث الرئيسي، حسب وصفهم.

وعلق أبو عيسى "وهل السيسي يهمه اعتداء المنيا أكثر من اغتنام فرصة لتحقيق مآربه وهناك من يدافع عن مواقفه من المصرين وهم يعلمون أنه لا يقصف من أعلن مسؤوليته عن الهجوم".

وأضاف آخر "أظنه واضح من هو الإرهابي الذي نفذ عملية المنيا، والسيسي يريد الأرز الليبي فقط وهذه كل الحقيقة".

ونشر وليد "عايز تغطي على فشلك في الداخل… اضرب في الخارج… قصة إلهاء المغفلين والمتخلفين من الشعب أنت جاي عشان تحارب الإرهاب المحتمل.. الآن الإرهاب أصبح واقعا وأنت فشلت في محاربته عشان كدة لازم تغطي على فشلك كل مرة وتخترع عدو".

وغرد محمد "الجيش المصري والشعب المصري جيش وشعب أصيل، هم عرب مسلمون، لكن القيادة دمرت هذا الجيش فتحول من جيش مصري إلى جيش مصرائيلي".

واستنكر معاذ قائلا "السيسي لم يستهدف مقرا واحدا لتنظيم الدولة، واستهدف المدنيين ومراكز لقيادة شرعية في ليبيا، وهذا العمل مدان وعلى السيسي أن يفهم أن درنة ليست مصر".

المصدر : الجزيرة

المزيد من #اتجاهات
الأكثر قراءة