ناشطون: لا تعويل على زيارة ترمب لـ#تل_أبيب

زيارة ترمب لتل أبيب
ترمب وأسرته أمام حائط البراق (ناشطون)
يتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب وأسرته ووفد رسمي إلى تل أبيب وثم إلى رام الله، فأطلقوا وسوما عدة #تل_أبيب و#ترمب و#حائط_المبكى و#دونالد_ترامب و#بيت_لحم وغيرها.

وكما هو الحال منذ أيام، تتصدر زيارات ترمب قائمة التغريد على جميع مواقع التواصل الاجتماعي، وكان آخرها تلك التي بدأها يوم أمس إلى تل أبيب، وانتقاله اليوم إلى بيت لحم.

وبين زيارة الأمس واليوم يعلق الناشطون آمالا قليلة وعدم تفاؤل كبير، "إسرائيل الولد الشرعي لأميركا، ويرعاه كما ترعى الأم رضيعها، فلا تتفاءلوا بزيارة ترمب، لأنه إذا لديه حل سوف يكون على تعميق جراحنا أكثر".

وعلق أحدهم "مادام العرب منشغلين بمسابقات الغناء والمهرجانات والمسلسلات ومباريات كرة القدم و و و و. فسيبقى حالنا على ما هو عليه، إسرائيل تستأسد علينا ونحن نستعطف رضاها حتى ترضى عنا أميركا والغرب، بئس الزمن العربي الحالي".

وغرد حسن "هو يتحدث عن إرهاب حماس وحضارة الإسرائيليين أمام الإسرائيليين، وبالأمس أمام العرب وأي عرب السيسي الي امو يهودية وخالو عضو بالكنيست، وترامب بيقول لنتنياهو مبسوط أخذت لك أموال العرب والمسلمين والعب براحتك".

وكتب أحمد "إسرائيل ستزول عاجلا أم آجلا هذه سنة التاريخ مهما طال الاستعمار فمرد الأرض لأهلها، حتى ولو تباكت كل أميركا أمام الجدار وليس فقط ترمب وأسرته، وهذه الزيارة دفعة معنوية لإسرائيل شأنها كشأن من سبقوه لن تغير حقنا بالأرض".

وأضاف محمد "بصراحة شئ يكسف أننا لسه مصدقين انهم هيحلوا القضية الفلسطينية واحتلالها، وترمب لازم يقدم فروض الولاء والطاعة بإسرائيل يا أغبياء".

وفي المقابل، أشاد شاكر بالزيارة ومدى زخمها "من هنا نعرف القوة التي تتمتع بها أميركا وترمب. قوة لا يستطيع أحد الوقوف في وجهها".

المصدر : الجزيرة