#السيسي يقسم رواد العالم الافتراضي

حملة ضد ومع السيسي بالعالم الافتراضي (ناشطون)
حملة ضد ومع السيسي بالعالم الافتراضي (ناشطون)
ما زالت تصريحات  الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي التي ألقاها خلال المؤتمر الوطني للشباب أول أمس الثلاثاء، تقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي المصريين منذ إعلانه أنه "لن يستمر في الحكم ثانية واحدة إذا ما رفض المصريون بقاءه لفترة ثانية".

فقد سارع معارضوه لإطلاق وسوم عدة تدعوه للرحيل وإيقاف التلاعب بمصر وأبنائها، من أبرزها وسم #مش_عايزين_السيسي. وفي المقابل كان لمناصريه كلمتهم ووسومهم التي تؤيد بقاءه وتدافع عنه، وكان أبرزها وسم #السيسي_باقي_بأمر_الشعب.

وتلقى الوسوم الداعية لرحيل السيسي تفاعلات كبيرة من رواد التواصل الاجتماعي المصريين والعرب حتى وصلت مستوى ترند منذ أول أمس، وما زالت حتى اليوم تلقى تفاعلا كبيرا، بينما شهدت وسوم المؤيدين للسيسي مشاركة ضعيفة رغم بقائها فعالة إلى اليوم.

واستغل حساب رابعة الفرصة ليدلل على النسبة في المشاركات "أيها السيساوي حتى تعرف مدى شعبية بلَحَة، يكفيك أن ترى حجم التفاعلات فقط علك تصحى من أحلامك".

وشن المعارضون هجوما لاذعا على السيسي ونظامه الحاكم وحملوه المسؤولية عن تردي الأوضاع وتضخم الأزمة الاقتصادية والانفلات الأمني في البلاد عموما وفي شبه جزيرة سيناء خصوصا.

ويرى الجانب الآخر أن السيسي هو من يحمي البلاد من "الإرهاب"، ويجب مطالبته بدورة رئاسية إضافية، فهو أملهم ومنقذ مصر، حسب وصفهم.

وبين معارضي السيسي ومؤيديه تدور مجموعة من التغريدات التي تعكس الواقع الحقيقي لكلا الطرفين.

المصدر : الجزيرة

المزيد من #اتجاهات
الأكثر قراءة