#التهجير_القسري.. مصير المناوئين للنظام السوري

كلما شرع النظام السوري في تهجير أهالي مدينة عاد رواد التواصل الاجتماعي للتغريد على وسم #التهجير_القسري، بالإضافة إلى الوسوم التي تخص المدينة التي يجري عليها التهجير الحالي؛ فاليوم يرافقه وسوم #مضايا و#الزبداني و#ريف_دمشق، في إشارة إلى أن هذه المدن سوف ترحل.

وتحظى هذه الوسوم بمشاركة واسعة منذ يومين، عندما أُعلن تنفيذ اتفاق المدن الأربع، فبعد ما عاناه أهالي مضايا والزبداني وبقين، واحتلوا العنوان الأبرز لمأساة الجوع والمرض لسنوات مضت، اليوم يرحلون ليعالجوا ويطعموا ومرارة التهجير تملأ قلوبهم في موطنهم الجديد بالشمال السوري.

ويتفاعل الناشطون مع أخبار ما يسمونه مشروع التهجير القسري المؤدي إلى التغيير الديموغرافي الذي يمارسه النظام على مدن وبلدات ريف دمشق تحديدا، وكل مدينة وبلدة تشكل تهديدا لمراكز المحافظات السورية الأخرى، كما فعل بأحياء حمص وحلب.

وعلقت نور الشام "بحرقة من القلب يعتصرها الألم مجدداً يبدأ مسلسل #التهجير_القسري لأهالينا في #الزبداني و#مضايا الى المجهول".

وكتب حسن "يمكن لأول مرة من أربع سنين رح يعيشوا أهل #مضايا بكرامتهم ويشبعوا أكل لأن كل شي حكيناه ما بطعمي خبز وتعاطفنا مع حصارهم ما بعوضهم الله ييسرلهم ويريحهم من مزاودات السوريين على وجعهم".

وغردت نور "في وداع #مضايا هي ليست هجرتك الأخيرة فلا تكتب وصيتك #التهجير_القسري #الحصار #سوريا، وأضاف آخر الناس تحلم بالهجرة والذهاب لأماكن أكثر أمنا ولكن نحن نعتصر حزنا لتهجيرنا فقد أنهكنا الجوع والحصار عذرا ثورتنا عذرا ثوارنا هذا ما استطعنا تقديمه".

ونشر محمد "كيف لنا أن نشعر بارتياح حيال تطور الأحداث في سوريا في ظل استمرار سياسة التهجير القسري التي ينتهجها النظام السوري وحلفائه القتلة #التهجير_القسري".

وعلق فليب على تصريح "محافظ ريف دمشق الأسدي:المواطنون الذين سيبقون في #مضايا #الزبداني سيتم تسوية أوضاعهم. (يعني نتوقع ان نراهم قريباً يقاتلون مع النظام بالغوطة)".

ومبررا نشر أحمد "الحكي سهل وببلاش وبيع الوطنيات والشعارات مافي اكتر منو هالايام ولكن... الشبعان مو متل الجوعان والمرتاح مو متل التعبان، وحمل آخر التهجير لتخاذل العلم وتفرق المعارضة والمخططات الطائفية التي تدعمها روسيا وإيران".

 

المصدر : الجزيرة