فرحة في الكويت بإلغاء قرار "#سحب_الجناسي"

المغردون رحبوا بإلغاء قرار سحب الجنسية عن شخصيات معارضة في الكويت (مواقع التواصل)
المغردون رحبوا بإلغاء قرار سحب الجنسية عن شخصيات معارضة في الكويت (مواقع التواصل)

اشتعلت مواقع التواصل في الكويت والخليج بعد أن أعلن نواب في مجلس الأمة الكويتي عن قرار سيلغي سحب الجنسية من شخصيات معارضة وأفراد عائلاتها بعد نحو سنتين من صدور القرار.

وتصدر وسما #سحب_الجناسي و#شكرا_سمو_الأمير قائمة أكثر الوسوم انتشارا في الكويت وبعض دول الخليج، وشكر المغردون أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ورحبوا بهذا القرار الذي يعيد الحق لأصحابه، وفق تعبيرهم.

ومن بين من سحبت جنسياتهم النائب الإسلامي السابق عبد الله البرغش وأكثر من خمسين من أقربائه، والمتحدث باسم كتلة العمل الشعبي سعد العجمي الذي تم ترحيله إلى السعودية، كما سحبت الجنسية من شخصيات أخرى بينها مالك جريدة "العالم اليوم" أحمد جبر الشمري القريب من المعارضة، ورئيس رابطة دعاة الكويت نبيل العوضي.

وانتشرت صور ومقاطع لعائلة البرغش وهي تستقبل جموع المهنئين بعودة جنسياتهم، وبارك ناشطون لمن سيستعيدون جنسياتهم معتبرين أن من أقسى اللحظات أن تحرم تلك العائلات من أبسط حقوق المواطنة، وفق وصفهم.

وقد بارك مجموعة من الدعاة منهم الشيخان عائض القرني وعبد العزيز الفوزان وغيرهما عودة الجنسية للشيخ العوضي الذي غرد بقوله "الحمد لله أولا وأخيرا، تبقى الكويت بلدي وسمو الأمير ولي أمري.. وسأظل ابنها مهما كانت الظروف".

وأشار مغردون إلى أنه رغم الفرحة بهذا القرار فإن الأجمل أن يحدث تعديل للقانون لبسط رقابة القضاء على مسائل الجنسية لما في ذلك من خطورة وتأثير على حياة المواطنين، وفق تعبيرهم.

يُذكر أن الحكومة سحبت منتصف عام 2014 الجنسية من شخصيات معارضة وعشرات من أفراد عائلاتها، في خطوة أدانتها منظمات حقوقية، ليأتي قرار إعادة الجنسية إلى هؤلاء بعد أشهر قليلة من مشاركة المعارضة بانتخابات نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وفوزها بنحو نصف مقاعد مجلس الأمة الخمسين.

 

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

يتفاعل رواد التواصل الاجتماعي في كل من العراق والكويت على وسم #كويتيون_عراقيون_أخوة، في خطوة لتخفيف حدة التوتر بين مغردي وناشطي البلدين والحث على الالتزام بالأخوة والمحبة بينهما.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة