#العفو_الدولية و#المسلخ_البشري بسوريا

سجن صيدنايا.. المسلخ البشري
سجن صيدنايا.. المسلخ البشري
أشعلت منظمة العفو الدولية في تقريرها الأخير "المسلخ البشري" الصادر اليوم وسائل التواصل الاجتماعي، لتؤكد من خلاله ما هو مؤكد لدى السوريين عن إجرام نظام الأسد بحقهم.

فأطلق ناشطون وسوما عدة #آمنستي، و#صيدنايا، و#العفو_الدولية، و#المسلخ_البشري، وتشارك الناشطون تبادل التقرير الذي اعتبر "نقلة دولية واعترافا يُبنى عليه الكثير لخدمة القضية السورية عموما والسجناء خصوصا". 

وكشفت المنظمة في التقرير الذي أعدته تحت عنوان "المسلخ البشري"، ما سمتها حملة مروعة يقوم بها النظام السوري، قوامها عمليات شنق جماعية وإبادة ممنهجة في سجن صيدنايا منذ اندلاع الثورة السورية.

ويقول التقرير إن نحو 13 ألف شخص -غالبيتهم من المدنيين المعارضين- أعدموا شنقا خلال الفترة بين عامي 2011 و2015. مزيد من التفاصيل أدناه.


وتشارك المغردون السوريون والعرب نشر التقرير الذي يعبر عن مأساة السجون السورية القديمة المتجددة، وكانت في غالبيتها تنشر إلى جانب التقرير صورَ جثث المساجين التي سربها "قيصر" في وقت سابق.

وكتب أحدهم "عنوان التقرير المسلخ البشري كاف ليعطي الصورة الحقيقية لما يجري بالسجون السورية جميعها وخصوصا صيدنايا".

ودوّن شخص "المسلخ البشري يا وجع نساء وآباء سوريا، حسرة على أبنائهم الذين يعذبون بداخله وبناتهم الذين يغتصبون فيه ويشعرون بهم في كل لحظة".

وتساءل آخر "بما أن #منظمة_العفو_الدولية اعتمدت في تقريرها على شهادات لسجناء وعناصر وقضاة سابقين في سجن #صيدنايا، لماذا لا يتم تحويل رأس النظام ورموزه إلى محكمة الجنايات الدولية؟ وماذا عن 700 ألف شخص قتلوا على يد قوات النظام؟ وماذا عن الذين دمرت منازلهم وتم تشريدهم؟!!!".

وقال آخر "السادية التي يمارسها النظام السوري الأب والابن ليس لها مثيل، ومن أمن العقوبة يفعل أكثر من ذلك، فضيحة أخرى من فضائح الصمت العربي كل يوم والأمم المتحدة تطلع بتقرير، والعرب يتفرجون ولا كأن شيئا يصير حسبنا الله".

المصدر : الجزيرة