مغردون يجب #نزع_سلاح_حزب_الله_الإرهابي

صورة فرحان حق مع بعض ما طالب به من نزع لسلاح حزب الله (ناشطون)
صورة فرحان حق مع بعض ما طالب به من نزع لسلاح حزب الله (ناشطون)
يتصدر وسم #نزع_سلاح_حزب_الله_الإرهابي قائمة المشاركات على وسائل التواصل الاجتماعي، ويشهد الوسم نشاطا منذ أيام على خلفية التصريحات المتضاربة بشأن شرعية سلاح الحزب من عدمه.

وجعل الناشطون من تصريح المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق حجة قوية للمطالبة بنزعه، حيث قال إن قرارات مجلس الأمن بشأن لبنان تدعو بوضوح إلى ضرورة تفكيك ونزع سلاح جميع المليشيات اللبنانية وغير اللبنانية، وإن احتفاظ حزب الله بسلاحه يحد من قدرة لبنان على ممارسة سيادته الكاملة على أراضيه.

وغرد ناشط "بناء على ما ورد على لسان حق، فإننا نطالب كشعب لبناني يتأذى من الانفلات الحاصل وسطوة السلاح في لبنان #نزع_سلاح_حزب_الله_الإرهابي".

وشهد الوسم بين جنباته هجوما لاذعا من اللبنانيين والعرب على حزب الله، ودوره في تفكيك لبنان، وتلقيه أوامر من إيران وولائه المطلق لها، فضلا عن تمويل نفسه بطرق غير مشروعة وغير أخلاقية، حسب ما اتهمه غالبية المغردين.

وكتب ليمان الشام "‏ولد حزب الشيطان الإرهابي من الحرس الثوري إذن نطالب بـ#نزع_سلاح_حزب_الله_الإرهابي وإدراجه في قائمة الإرهاب".

وقال فيصل بن طاير إن "الدولة التي يتحكم في قرارها حزب طائفي إرهابي تموّله المخدرات والدعارة المنظمة لهي دولة فاشلة".

واعتبر نواف الخزاعي، "لأنه سلاح طائفي إيراني إرهابي لقتل العرب من أوسخ أهداف سلاح الإرهاب الطائفي هو التغيير الديمغرافي والتهجير"، ورأى مغرد "يجب العمل الحثيث على تحقيق #نزع_سلاح_حزب_الله_الإرهابي فهو مطلب خليجي وعربي وإسلامي ودولي.

وتساءل عواد المعمر، "سؤال بسيط ماذا جلبت إيران وحزب الله للبنان غير العزلة الدولية والاضطرابات الأمنية والاقتصادية وعدم الاستقرار، وإذا أراد لبنان الاستقرار والانفتاح على العالم ويعود كما كان سابقا مركزا للسياحة والمال والأعمال يجب عليها #نزع_سلاح_حزب_الله_الإرهابي".

وغرد أحدهم بماضي لبنان الديمقراطي "أطلق على لبنان سويسرا الشرق بلد تعددي ديمقراطي ونظيف، وبعد الاحتلال الإيراني أصبحت قم الشرق ومكب نفايات لإيران، لأنه أصبح سلاحا مليشياويا يقتل الأبرياء ولأنه أصبح أحد أذرع إيران في نشر الطائفية في عالمنا العربي".

وفي المقابل رد بعض أنصار الحزب "منو هذا اللي يتجرأ على نزع سلاح عز المؤمنين مذل الطغاة الكافرين !".

واستشهد آخر بإنسانية الحزب، "حزب الله لم يتعرض لأي إنسان بضربة كف في الجنوب كيف يكون إرهابي؟".

 

المصدر : الجزيرة

المزيد من #اتجاهات
الأكثر قراءة