#عروهم.. حملة يمنية لكشف خبايا الانقلاب

صورة ترويجية لحملة عروهم باليمن (ناشطون)
صورة ترويجية لحملة عروهم باليمن (ناشطون)
دشن ناشطون يمنيون حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تحمل وسم #عروهم، وتهدف الحملة إلى فضح المتواطئين مع جماعة الحوثي والمتسترين خلف الأسماء المستعارة، وإظهارها للعامة من أجل تسهيل محاكمتهم قبل أن يفلتوا من العقاب حسب القائمين على الحملة.

وتعتمد الحملة على إظهار صورة الشخص المتخفي مع الاسم الحقيقي والقرية التي ينتمي إليها وأهم المناصب أو المراكز القيادية الحزبية أو الحكومية التي عمل بها، وتكشف أيضا الدور الذي قام به الشخص من تسهيلات للانقلابيين.

وتعمل الحملة على توثيق كل الجرائم التي قام بها الأشخاص المستهدفون من قتل أو اختطاف أو تعذيب، وتفاعل العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الحملة ووضعوا الصور والبيانات المتوفرة لديهم.

وغرد مطلق الحملة الحقوقي خالد الآنسي مطالبا بالكشف عن المواقف الرافضة للحملة "لاحظوا مواقف عفافيش الشرعية من حملة #عروهم ووافونا بها لكي نوثقها"، أما الصحفي فهد سلطان كتب "حملة #عروهم جيدة وهي للتاريخ، وتحتاج إلى جهة توثقها، وأتمنى لو يلتقط الفكرة باحث يحولها إلى كتاب، ويتولى تنقيحها من المعلومات المضللة".

ونشر عادل "من يتم تعريتهم اليوم سيتم محاكمتهم غدا بجريمة الانقلاب على الشرعية الدستورية والاستيلاء على نظام الحكم بالقوة ونهب مقدرات الدولة"، وقال ياسين "#عروهم حملة على كل إنسان يتستر ويخفي إجرامه بحق المواطن المسكين أينما كان".

ويرى جمال الحملة "من أهم الحملات التوثيقية لرصد أسماء المجرمين والقتلة، وكشف أقنعة الكنى التي يتسترون خلفها هربا من مساءلتهم القانونية"، ورأى رائد أن الحملة "خطوة ليعرف شعبنا من هم أعداؤه الحقيقيون".

وكتب أمير "إنها جيده وممتازة جدا لتعرية القتلة والمتحوثين"، وغرد آخر "من أقوى وأكثر الحملات فاعلية وجدوى بل إنها ترقى إلى مستوى صليلات الرصاص ومدافع الهاون في وجه #الحوثي و #صالح".

المصدر : الجزيرة

المزيد من #اتجاهات
الأكثر قراءة