مغردون: بيان #قمة_إسطنبول دون المأمول

قمة إسطنبول أمس (ناشطون)
قمة إسطنبول أمس (ناشطون)
أحبط البيان الختامي لـ قمة إسطنبول الطارئة أمس رواد التواصل الاجتماعي، وذلك لخروجه دون المأمول منه، وأدنى مما كان يعول عليه وينتظر منه العالم العربي والإسلامي، كما عبر مغردون.

وكان قادة الدول الإسلامية -في ختام قمتهم الطارئة في تركيا والمنعقدة من أجل القدس دعوا العالم إلى الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لـ فلسطين ردا على القرار الأميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل.

وعبر مغردون عن مدى استيائهم مما تمخض عنه المؤتمر عبر وسوم #قمة_اسطنبول #قمة_التعاون_الإسلامي #القدس وصلت أمس إلى قمة التغريد في جميع الدول العربية، ومازالت الأصداء مستمرة حتى اليوم.

وتركزت التفاعلات على مستوى المطالب التي خرج بها المؤتمر التي وفق ما تناوله المدونون أقل بكثير مما تستحقه القدس، وما كان ينتظره الشارع العربي الذي كان يتطلع إلى قطع علاقات "سياسية وتجارية وتمثيل دبلوماسي".

وركز فريق آخر التعليق على الغياب العربي عن قضية العرب والمسلمين الأولى كما يصفونها، وقالوا إن "البيان الهزيل وتدني مستوى سقفها نتيجة طبيعية لغياب غالبية القادة العرب عن قمة بيت المقدس وتدني مستوى تمثيلهم".

بينما حمل آخرون القضية للفُرقة العربية وعدم قدرتهم على تجاوز مشاكلهم السياسية الخاصة من أجل ما هو أغلى ممثلا ببيت المقدس فـ "قادة الدول العربية لم تذهب للمؤتمر نكاية بأردوغان، أما علموا أن بيت المقدس للعرب وليس لأردوغان، فأضاعوا الحقوق ولم نعرف هل خذلوا #القدس أم خذلوا أردغان".

المصدر : الجزيرة