السعوديون: #السينما_منكر_وإشاعة_معصية

الوسم الذي انشغل بخبر السينما في السعودية (ناشطون)
الوسم الذي انشغل بخبر السينما في السعودية (ناشطون)
هيمن الإعلان عن السماح بإقامة دور سينما في السعودية على قائمة الترند العالمي منذ مساء أمس، وانشغل المغردون بالتعليق على الإعلان الرسمي بمنح تراخيص لفتح دور للسينما في السعودية، فكانت البداية مع وسم #السينما_في_السعودية، وتلاه #السينما_منكر_وإشاعة_معصية، وجاء ثالثا وسم #اقترح_اسم_فلم_سعودي.

وتدور التفاعلات على الوسوم الثلاثة بين مشجع ودافع بقوة باتجاه إنجاز هذه الخطوة، وآخرين رافضين للفكرة برمتها، وفريق ثالث بين الاثنين داعيا لتلبية مشاريع خدمية تهم المواطن. وما زالت التفاعلات بينهم مستمرة حتى الساعة.

وشكل الوسمان الأول والثاني مصدر أخذ ورد بين المغردين السعوديين، حيث يرى أنصار السينما وإجازتها من قبل الحكومة السعودية أنها خطوة تأخرت كثيرا، وأن البلد أحق بأموال أبنائه عوضا عن السفر للدول الأخرى لمشاهدتها، فضلا عن توفيرها لأصحاب الدخل المحدود لمشاهدتها، وأضافوا أنها أحد أوجه الانفتاح.

أما رافضوها وهم الغالبية فيرونها بابا جديدا لنشر الرذيلة في المملكة ومخالفة الشرع، حسب وصفهم، من خلال إباحة المنكرات، وما يترتب عليها من معصية الخالق، كما اعتبرها البعض دخيلة ولا تتوافق مع تقاليد المجتمع وقيمه المحافظة البعيدة عن الثقافات الخارجية الدخيلة على المجتمع.

وبين الرافضين والراغبين كان لأصحاب الفكاهة بصمة في قضية السينما، وسألوا المغردين عن ترشيح اسم فيلم يرونه جديرا بعرضه بدور السينما التي سوف تفتح أبوابها بالسعودية قريبا، وهو ما استغله المغردون لتسليط الضوء على قضايا مجتمعية ملحة وأخرى حقوقية، والتذكير بأخرى تشغل الرأي العام أو إخفاقات على كافة الصعد.

فاقترحوا مشاهدة فيلم "الرتز كارلتون والأمراء"، و"إيران هي السبب"، و"مغامرات سلمان"، و"أنت مجوسي وكله من إيران"، و"كيف تكون بقرة حلوب لدى ترمب"، و"أنت فين والعالمية فين".

 

المصدر : الجزيرة