إساءة الإمارات لقطر والكويت تتصدر وسائل التواصل

أبرز وسوم اليوم (ناشطون)
أبرز وسوم اليوم (ناشطون)
يستحوذ الخليج العربي على الحصة الأكبر من المشاركات عبر منصات التواصل الاجتماعي على مختلفها؛ فمن السعودية وملفاتها الساخنة، والإمارات بأغنيتها التي وصفت بالساقطة، وهجومها على الكويت، إلى ملفات إقليمية ودولية أخرى ساخنة.

فقد نشرت محطات إماراتية مساء أمس أغنية وصفت بالساقطة، يهاجم خلالها مطربون إماراتيون دولة قطر، ويسيئون لرموزها ويهددونها "بالحرب" على وسمي #قولوا_ل_قطر، #قولوا_لقطر، اللذين يستوحيان من اسم الأغنية التي لقيت هجوما وانتقادا لاذعا لما وصف بأنه أسلوب "رخيص" بالفن تم توظيفه للانتقام سياسي.

ومن الكويت رد المغردون عبر وسم #حفله_على_سيف_بن_زايد على ما اعتبروه إساءة وجهها وزير الداخلية الإماراتي سيف بن زايد لدولة الكويت، وذلك عبر كلمة كان يلقيها ضمن فعاليات منتدى الإعلام الإماراتي الرابع يوم الاثنين، وطالبوا بالاعتذار وعدم التطاول على بلادهم.

وفي السعودية، برزت اليوم صورة لولي العهد السعودي السابق الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، إلى جانب صور أخرى للأمير مقرن بن عبد العزيز في عزاء نجله الأمير منصور بن مقرن، وتم تداول تسجيل مصور يتحدث عن أبرز 12 ملف فساد متورطا بها محمد بن سلمان، فضلا عن حجب موقع معتقلي الرأي بالمملكة بعد نشره قائمة تضم معتقلين جددا بالسعودية.

ومن إسرائيل، برزت الزيادة الملحوظة في الترويج للتقارب الإسرائيلي العربي، وقال رئيس حكومة الاحتلال بنيامين # نتنياهو" كما صنعنا سلاما مع مصر والأردن نعمل على التوصل إلى سلام مع دول عربية أخرى نقف إلى جانبها أمام الإسلام الراديكالي".

وغرد اليمنيون على وسم #مجزرة_هران_بحجة بعد مقتل أكثر من 22 شخصا وجرح آخرين في أكثر من 13 غارة شنتها طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية على جبل "هران" بمديرية "أفلح" في محافظة حجة (شمال غربي اليمن) بالتزامن مع غارات أخرى للتحالف على صنعاء.

ونشرت وسائل إعلام روسية تسجيلا مصورا للحظة إصابة الإعلاميين والجنود الروس بلغم أرضي بعد انفجاره بينهم في دير الزور (شمالي سوريا).

ومن كوريا الجنوبية ندّد الرئيس الأميركي دونالد ترمب في خطابه أمام البرلمان الكوري الجنوبي في سول بما سماها الدكتاتورية الوحشية في بيونغ يانغ، وقال إن واشنطن لن تسمح لكوريا الشمالية بأن ترهبها، مشيرا إلى أن بلاده ترغب في "السلام من خلال القوة".

وبعيدا عن السياسة، فقد أعلنت منصة التغريد المصغر تويتر عن زيادة عدد الأحرف المسموح بها في التغريدة الواحدة لتصبح 280 حرفا عوضا عن 140 سابقا.

المصدر : الجزيرة