حملة تضامن مع الشيخ رائد صلاح.. #كلنا_شيخ_الأقصى

حملة تضامنية مع الشيخ رائد صلاح (ناشطون)
حملة تضامنية مع الشيخ رائد صلاح (ناشطون)
يتشارك ناشطون فلسطينيون وعرب وأتراك عبر منصات التواصل الاجتماعي التضامن مع الشيخ رائد صلاح، ضمن حملة عالمية لنصرته والمطالبة بإطلاق سراحه من السجون الإسرائيلية، وفاءً لدوره في نصرة قضية القدس.

وكان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين قد أعلن في مؤتمر صحفي بمنطقة "أسنلر" في إسطنبول عن انطلاق حملة لنصرة الشيخ صلاح على وسم #كلنا_شيخ_الأقصى مساء أمس الاثنين، فتوحد المغردون في توجيه رسالتهم.

ويحظى الوسم بمشاركة واسعة منذ مساء أمس لحظة انطلاق الحملة، جاءت خلاله المشاركات مشيدة بالشيخ ودوره الكبير والأساسي في الدفاع عن القدس، وفضح مخططات الاحتلال التي تحاك ضده في كل المحافل.

واستخدم المغردون الكثير من الصور التعبيرية التي تلخص دوره في الدفاع عن الأقصى، وكذلك حملاته التي كان لها دور كبير في تعريف العالم بالمخططات التي تحاك لتهويد المسجد.

كما اهتم قسم منهم بنشر إنفوغراف وبطاقات معلوماتية حول أهم مراحل حياة الشيخ صلاح في الدفاع عن بيت المقدس، وتواريخ اعتقاله على مدار حياته مع أسباب الاعتقال ومدته، وكذا فعلوا في مواقفه تجاه الأقصى مع التواريخ والنتائج والمعلومات التي قدمها.

واعتبره البعض أنه " شيخ في زمان عز فيه صدق رجال الدين، وتخلوا عن واجباتهم اتجاه الشعوب والمقدسات وفي مقدمتها بيت المقدس".

وعلى صعيد الاعتقال، طالب مغردون الاحتلال الإسرائيلي بالإفراج عن الشيخ رائد صلاح، وإيقاف الحملات التعسفية ضده، وإغلاق ملفه والكف عن تلفيق التهم له، وغردوا "الشيخ رائد صلاح كم عانى من ملاحقات واعتقالات، وكلها سراج لوقد شمعة القدس".

 

المصدر : الجزيرة