فلسطينيون وعرب يعتبرون #التطبيع_خيانة

صور المشاركات في مسيرة نداء السلام (ناشطون)
صور المشاركات في مسيرة نداء السلام (ناشطون)
تتواصل ردود الفعل الرافضة للتطبيع مع إسرائيل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ردا على المسيرة النسائية التي أطلقتها أمس الأحد نساء فلسطينيات وإسرائيليات في مدينة أريحا (شرقي الضفة الغربية المحتلة) تحت اسم "نداء السلام"، ويدّعي منظموها أنها "تسعى إلى إنهاء الاحتلال والصراع والتوصل إلى اتفاق".

وأطلق ناشطون فلسطينيون وعرب وسمي #مسيرة_التطبيع و#التطبيع_خيانة، ردا على المسيرة ومواجهة ما تسعى لتحقيقه من اختراق في المجتمع الفلسطيني، ومنع الانجرار خلف سياسة التطبيع التي تدفع إليها قوى سياسية محلية وإقليمية ودولية، بحسب ما ذكره مغردون.

واتهم وسم #التطبيع_خيانة كل من يشارك في المسيرة بالخيانة، وكذلك أي شخص يخطر في ذهنه مشروع التطبيع دون استرجاع الحقوق الفلسطينية، ووجهوا التهمة ذاتها للجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية.

ورد فريق من المغردين على مروجي المسيرة عبر وسم #مسيرة_التطبيع، وتساءلوا: "كيف لنسوة فلسطينيات المشاركة بالمسيرة والمطالبة بصنع سلام مبني على أرض هشة، وغير متصالحة مع الواقع وغير معترف بها من الشعب الفلسطيني".

وطالب ناشطون بضرورة تفعيل دور المنظمات النسوية الفلسطينية للرد على مثل هذه الخطوات من نظيراتهن، واعتبر آخرون أن "اللائي خرجن في المسيرة يمثلن أنفسهن ولا يمثلن شعبا حرا مقاوما! السلام الوحيد رحيل الاحتلال".

ورأى مغرد أن يعمل رواد التواصل على فضح اللواتي شاركن في المسيرة، من خلال نشر صورهن حتى يُعرفن من قبل الجميع، فضلا عن مساءلة لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي التابعة لمنظمة التحرير على هذه الخطوة.

المصدر : الجزيرة