مغردون: #حمد_بن_جاسم_يكشف_الخفايا

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني (تلفزيون قطر)
حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني (تلفزيون قطر)
يتصدر اللقاء الذي أجراه تلفزيون قطر مساء أمس مع رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الأسبق حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني مواقع التواصل الاجتماعي في قطر ودول الخليج العربي عبر وسوم عدة #برنامج_الحقيقة #حمد_بن_جاسم #حمد_بن_جاسم_يكشف_الخفايا، أوضح خلاله للمشاهدين الكثير من النقاط التي تتهم قطر بها.

وحظي اللقاء منذ بدايته بمشاركة واسعة عبر تويتر خصوصا وبدرجة أقل على المنصات الأخرى تبادل الناشطون خلاله الآراء، وخاصة من القطريين الذين أشادوا بالصراحة التي أماط بها اللثام عن الكثير من النقاط الخلافية مع دول الحصار على مدار أكثر من ساعتين.

وأثنى المغردون على ما وصفوه رقي خطاب بن جاسم، وتشديده على عبارات (الأخوة والشقيقة والأشقاء) كلما أراد أن يتكلم عن دول الحصار في مجلس التعاون الخليجي، فضلا عن إقراره بوجود الأخطاء من كل الأطراف، ولكن الخصام والقطيعة هي خطأ أكبر كما وصفها مدونون.

واعتبر مغردون اللقاء بأنه "مميز جمع فيه النواحي الدبلوماسية والتاريخية والاجتماعية، فهو رجل عاصر الكثير من الأزمات مع دول الحصار ويعرف أصغر التفاصيل عن الانقلابات السابقة والأزمات الحدودية".

واتفق قطريون مع التساؤلات التي طرحها الوزير الممثلة في غيات التواصل والقطيعة الكلية بين الخصوم في هذه الأزمة على خلاف سابقاتها، وكذلك غياب ما اعتبروه الرعاية الحكيمة "المشكلة تتفاقم بين أخوتنا بدول المجلس بسبب غياب الدور الأبوي والرعاية الأبوية من قبل زعماء الدول، وتغليب التخوين على العقل".

ورغم محاولة من يوصفون بالذباب الإلكتروني لدول الحصار، التقليل من أهمية اللقاء، إلا أن مغردين من دول الحصار ذاتها أشادوا به وبالاحترام والحنكة السياسية التي تخللته، وشدد على أهمية التواصل بين الفرقاء من أجل الشعوب والحفاظ على موروثهم من مجلس التعاون الخليجي.

وكتب أحمد "بالرغم من طول المقابلة وتشعبها؛ إلا أنه لا غنى لأي متابع (مع أو ضد) إلا متابعتها لفهم كثير من الملفات الخليجية، صدق بن جبر، فالكل يستغل #الازمة_الخليجية لابتزاز دول الخليج ... لذا فكل دول الخليج خاسرة في هذه الأزمة".

وأضاف سلمان "في ساعتين فقط دحض كل الأكاذيب التي نشرها إعلام دول الحصار، فليس هناك أقوى من صوت الحق حينما ينطق به الأحرار، كفيت ووفيت يا شيخ حمد وكشفت الحقائق التي كانت تخشاها حكومات دول الحصار. السياسة لها رجالها".

المصدر : الجزيرة