عـاجـل: الشرطة الهندية: مقتل 34 شخصا على الأقل في حريق مصنع في نيودلهي

تنديد فلسطيني بـ#وعد_بلفور في ذكراه المئوية

صور يتداولها ناشطون لتسليم فلسطين لليهود
صور يتداولها ناشطون لتسليم فلسطين لليهود
أثارت تصريحات رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي رواد التواصل الاجتماعي على خلفية افتخارها بوعد بلفور وأن بلادها ستحتفل بذكراه المئوية، في وقت يرى فلسطينيون وعرب ذلك استخفافا وتحديا للعرب جميعا.
 
وكانت ماي قالت -خلال الجلسة الأسبوعية لمساءلتها أمام البرلمان البريطاني- إنها تفتخر بدور بريطانيا بإقامة دولة إسرائيل، معتبرة أن وعد بلفور موضوع تاريخي الذي تعهد فيه وزير الخارجية "آرثر بلفور" عام 1917 بدعم بلاده لمنح اليهود وطنا في فلسطين.

وتنديدا بالإصرار البريطاني، أطلق ناشطون وسوما كثيرة من أبرزها #balfour100 #وعد_بلفور، تفاعل خلالها ناشطون فلسطينيون وعرب ومغتربون وسياسيون مع ما اعتبروه تحديا للمشاعر الفلسطينية التي لن يضيع حقها تعنت محتل ولا دعم وصي عليه.


واستغرب الناشطون من الإصرار البريطاني على أحياء هذه الذكرى عوضا عن الاعتذار عنها والعمل على تصحيح تلك الغلطة بعودة المهجرين وردّ الحقوق لأصحابها "اليوم بريطانيا تفتخر وتجدد افتخارها بدق إسفينها بالعرب منذ مئة عام".

في حين عدها مغردون "وقاحة سياسية" لبريطانيا، ولسان حالها يقول للعالم "فلسطين من غنائمي الاستعمارية، ووهبناها لليهود ليعيشوا فيها ويكونوا حراسا عليها، هذا الاحتفال تلويح بالعصى لمن لا يرغب بالتطبيع".

ورأى مدون أن فلسطين أقدس وأطهر من تلقى اعتذار من أفواه بريطانية "قذرة" وإنما تريد عملا جادا لتحريرها وإعادتها لأهلها. وفي ذات السياق، وجه الناشطون رسائل مصورة يؤكدون فيها عروبة فلسطين وأنها لن تضيع وستعود مهما طال الزمن.

ووفق مواقع إلكترونية فلسطينية، قال رئيس المكتب الإعلامي بمفوضية التعبئة والتنظيم منير الجاغوب إن تصريحات ماي تعبر عن انحياز حقيقي لدولة الاحتلال العنصرية، وتكمن خطورتها في شرعنة الاحتلال الذي يستهدف الأرض والإنسان الفلسطيني، ودعاها لتحمل مسؤوليتها التاريخية والقانونية والسياسية والمادية والمعنوية لنتائج وعد بلفور، والاعتذار للشعب الفلسطيني عما حل به من نكبات وظلم.

وانتقد مغردون الهرولة العربية غير المسبوقة للحضن الإسرائيلي، في ظل هذا التبجح والافتخار البريطاني بـ "سرقة فلسطين" وإعطائها لليهود ليستمتعوا فيها، وطالبوا بأن يكون للعرب موقف مشرف في هذه الذكرى الأليمة بحق العرب والمسلمين عموما.

المصدر : الجزيرة