#أحمد_موسى يشعل مواقع التواصل بمصر

أحمد موسى (ناشطون)
أحمد موسى (ناشطون)
أثارت اهتماماتِ النشطاء ما عرف بتسريبات أحمد موسى -التي نشرها خلال برنامجه قبل يومين على أنها تسجيل صوتي لضابط شهد حادثة الواحات- واعتبروا التسجيل بأنه مسيء للشرطة، مما شكل حالة من الغضب على مواقع التواصل عبر وسوم #أحمد_موسى الذي يتصدر قائمة المشاركات في مصر.

ونشرت مواقع مصرية أنباء تفيد بتوقيف موسى للتحقيق معه بتهمة نشر معلومات تمس الأمن الوطني والإساء للدولة، وتأتي هذه الخطوة بعد أن أعلنت نقابة الإعلاميين إيقافه عن الظهور، لكنه عاد وظهر مجددا اليوم التالي وقدم اعتذاره على الهواء معللا بأن "كل المحطات تغلط وما جرى هو مجرد غلط وغير مقصود".

وأدخل موسى رواد التواصل في سجال حار وصل حد اتهام بعضهم البعض بالخيانة، حيث يرى فريق بأن المذيع هو أكثر الداعمين للجيش والشرطة و"من غير المعقول أن يسيء لهم".

بينما يرى آخرون أن ما نشره المذيع "خيانة" للجيش والشرطة، معتبرين ذلك بأنه من الفبركات الإعلامية الخطيرة التي مارسها بحق البلاد، والتي أظهرت نوعا من خدمة للإرهابيين، وفق وصفهم.

وأصر آخرون على ضرورة إيقافه ومنع ظهوره على الشاشات مجددا، لا سيما في ظل هذا الظرف الحرج الذي تمر به البلاد، وما يترتب عليه من دقة إعلامية في نشر الخبر والأحداث التي تمس الوطن وسيادته.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: