"عنصرية" #ترمب في مرمى المغردين

كاريكاتير يجسد قرارات ترمب الرامية إلى طرد كل الجنسيات من أميركا (ناشطون)
كاريكاتير يجسد قرارات ترمب الرامية إلى طرد كل الجنسيات من أميركا (ناشطون)
لم يغب ترمب يوما عن قائمة (ترند) تصدر وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا فيسبوك وتويتر، مع تغيير مضمون المشاركات حسب آخر التصريحات أو القرارات التي يصدرها الرئيس الجديد "المتهور".

وخلال الأيام الأخيرة حظي قرار منع بعض الجنسيات العربية والإسلامية من دخول الولايات المتحدة واعتقال بعض الواصلين إلى مطاراتها، تفاعلا واسعا على وسم #ترمب الذي خصص لكل ما يتعلق به.

وكان ترمب قد صرح "لا نريدهم هنا.. نود ضمان أننا لا نسمح لمن يشكل تهديدا على قواتنا التي تقاتلهم في الخارج أن يدخلوا إلى هنا.. نريد فقط السماح بدخول أولئك الذين يدعمون بلادنا ويحبون شعبنا بعمق".

وكتب مغرد "بين جنون وعنصرية ترمب، تضيع مبادئ الإنسانية التي طالما تكلمت عنها أميركا، وضاعت معها أهم قواعد التركيبة المجتمعية التي أقيمت عليها الولايات المتحدة".

وعلق آخر "ترمب  متحارب مع نفسه وغير متصالح، ويشن حربا على كل شيء: المهاجرين والإعلام والجيران، وهو لم يأت من فراغ.. جاء لينفذ خططا مقررة مسبقا".

ورأى آخر أن هذه القرارات "العنصرية" من شأنها أن تولد إرهابا أخطر من ذلك الذي يدعي ترمب محاربته، ونحن على أبواب إرهاب وتطرف جديد بقيادة ترمب.

وقال أحدهم إن درب الأشواك الذي يسير عليه ترمب ويجبر العالم على السير معه، سيدمر كل بارقة أمل في الجهود التي تسهم في زرع المحبة والتسامح.

المصدر : الجزيرة