حملة واسعة ضد "الإرهاب" في الخليج

انفجار قرب مبنى تابع للقنصلية الأميركية في جدة (الجزيرة)
انفجار قرب مبنى تابع للقنصلية الأميركية في جدة (الجزيرة)
تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في دول الخليج العربي مع حادثة تفجير شخص نفسه فجر اليوم قرب القنصلية الأميركية في جدة بالمملكة العربية السعودية، وإحباط مخططات "إرهابية" لاستهداف منشآت بـالكويت في وقت مبكر من صباح اليوم. 

وقد أطلق المغردون وسميْ "تفجير_القنصلية_الأمريكية_بجدة" و "إيقاف_شبكة_إرهابية_بالكويت" تفاعلا مع الأحداث، عبروا من خلالهما عن غضبهم من استمرار مسلسل القتل والتفجير الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك.
وشهد الوسمان حضورا بارزا لعدد من النجوم والمشاهير والدعاة ابتهلوا في تغريداتهم بالدعاء لحفظ الأوطان وحمايتها من "المفسدين في الأرض" وأن "يرد الله كيد الكائدين إلى نحورهم وأن يجعل تدبيرهم في تدميرهم".

ووصف مغردون العمليات "الانتحارية" التي تتعرض لها دول الخليج بالمحاولات اليائسة من أجل زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد، وإقحام السعودية في الحرب ضد تنظيم الدولة.
كما اتهم ناشطون التنظيمات المسلحة باستغلال المناسبات الدينية مثل العشر الأواخر من الشهر الفضيل وأيام عيد الفطر المبارك لتنفيذ عمليات عدائية ضد العباد.
وأكد المغردون أن دول الخليج العربي والسعودية أكثر من اكتوى بنار "الإرهاب" وأقوى من يواجهه، وسوف تظل هذه الدول عصية على التنظيمات المسلحة، مشددين على ضرورة "قطع يد" كل من يعبث بأمن واستقرار البلاد.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أثار خبر إعلان وزارة الداخلية السعودية تنفيذ أحكام الإعدام على 47 شخصا، موجة عارمة من التفاعل على تويتر، أُطلِقت على إثرها عدة وسوم (هاشتاغات) كان أبرزها #إعدام_٤٧_إرهابياً_في_السعودية، #القصاص_من_الإرهابيين، #القصاص_بـ47_إرهابي

أفادت وسائل إعلام سعودية بوقوع انفجار قرب مبنى تابع للقنصلية الأميركية في جدة، وأكدت مصادر للجزيرة أن رجال الأمن تصدوا لمهاجم "انتحاري"، بينما تحدثت تقارير عن إصابة عنصر أمن بجروح.

المزيد من #اتجاهات
الأكثر قراءة