حملة.. #بحرينيون_ضد_التطبيع

صورة من زيارة الوفد الأميركي اليهودي لمملكة البحرين (ناشطون)
صورة من زيارة الوفد الأميركي اليهودي لمملكة البحرين (ناشطون)
"لأول مرة في التاريخ يدخل وفد يهودي أميركي إلى الخليج من بوابة البحرين بحجة استثمارات تجارية في البحرين"، هكذا دوّن أحدهم عندما نشر فيديو زيارة الوفد اليهودي للمملكة في 20 من الشهر الجاري.
 
وفضلا عن الاستنكار الواسع الذي لقيته الزيارة على مواقع التواصل تحت وسوم عدة، #بحرينيون_ضد_التطبيع، #لا_للتطبيع، #البحرين_لاترحب_بكم، كان لجهات رسمية وشعبية استنكارها لهذه الزيارة.
 
وأصدرت حركة المقاومة الفلسطينية (حماس) بيانا رسميا جاء فيه "نعتبر هذا المشهد إساءة لسمعة دولة البحرين خاصة وكل أبناء أمتنا عامة، واستفزازا لمشاعر الشعب الفلسطيني الذي يرتكب الصهاينة بحقه الجرائم يوميا".
 
"وطالبت دولة #البحرين الشقيقة والدول العربية والإسلامية كافة بالعمل على وقف وإنهاء أشكال التطبيع كافة مع العدو الصهيوني".

وذكر مغردون أن،"وفدا أميركيا من كبار المستثمرين في نيويورك، يمثلون مختلف القطاعات زار البحرين، وعقد لقاءات ثنائية مع تجار بحرينيين في منزل (مجلس) رجل الأعمال البحريني نبيل أجور.

وفي الواقع كانت صور وفيديوهات الرقص والغناء وتبادل الهدايا في مجلس أجور سبب صدمة كبيرة لرواد مواقع التواصل الاجتماعي، تباينت فيها وجهات النظر وبلغت حتى القدح والتشكيك بالعروبة.

والأكثرغرابة أن رقصة الدبكة الفلسطينية كانت حاضرة، واعتبر "استقبال يهود ومشاركتهم دبكة فلسطينية، تحديا كبيرا لمشاعر أصحاب الدبكة".

وأظهر عرب وبحرينيون رفضا واستنكارا واسعا للزيارة اليهودية  للمملكة. واستحضرت صور "شهداء" بحرينيين قضوا في الدفاع عن فلسطين عام 48.

المصدر : الجزيرة