مغردون: #الكرك_تواجه_الإرهاب

قتلى الأمن الأردني في هجوم على مدينة الكرك أمس الأحد (ناشطون)
قتلى الأمن الأردني في هجوم على مدينة الكرك أمس الأحد (ناشطون)
تفاعل رواد التواصل الاجتماعي مع الأحداث "الإرهابية" التي ضربت مدينة الكرك جنوبي الأردن أمس الأحد وراح ضحيتها قتلى وجرحى في هجوم لمسلحين تبعه تبادل إطلاق النار بين المهاجمين والأمن الأردني استمر لساعات.

وأطلق المغردون وسوما عدة #أحداث_الكرك، #الاردن_كلها_كرك، #الدرك، كان أبرزها #الكرك_تواجه_الإرهاب، في محاولة لمشاركة الأردن عموما وأهالي الضحايا مصابهم الذي ألم بهم أمس الأحد، حسب وصفهم.

وكان الأمن الأردني قد أعلن بعد منتصف الليل انتهاء العملية الأمنية في الكرك بمقتل أربعة مسلحين كانوا يتحصنون في القلعة، وعشرة آخرين بينهم مدنيان وسائحة كندية والباقي من الأمن الأردني.

ووحدت هذه الوسوم المغردين الأردنيين والعرب من خلال اعتبار هذا العمل هجوما "إرهابيا" لا مغزى منه إلا ترويع الآمنين في بيوتهم، وزعزعة الأمن والاستقرار بالمدينة.

وكان للضحايا نصيب كبير من الاستنكار من خلال المشاركات عبر الترحم عليهم، سواء من المدنيين أو عناصر الأمن، وأشاد مغردون بدور الشرطة في سرعة استعادة زمام المبادرة والسيطرة على الوضع وحصره في القلعة والقضاء عليه هناك.

وأشاد آخرون بالتفاف أهالي الكرك حول الأمن والدرك في المدينة، حيث كانت له اليد الطولى بالسيطرة على الوضع، وعودة الأمن والاستقرار للمدينة.

وأكد أحد المغردين على ضرورة تكاتف الجهود العربية لتفويت الفرصة على كل المتربصين بالأمة وزعزعة استقرارها، والعمل على تقويض الفكر الإرهابي في كل البلدان العربية، خصوصا في هذه الفترة الحرجة التي تمر بها سوريا والدول العربية. 

وبين أحدهم أن ما جرى في الكرك أبرز وحدة الأردنيين الرافضين كل هذه الأعمال "الإرهابية" في جميع مدن وبلدات الأردن، وأضاف آخر أن هذه العملية لن تكون الأخيرة، ويجب أن نبقى متحدين بوجه كل الهجمات المماثلة.

وعلى ذات الوسم تلقى الأردنيون العزاء والسند من أشقائهم العرب بضحايا الهجوم مدنيين وعسكريين، وأكدوا على ضرورة التكاتف والوقوف يدا واحدة في وجه هذه الهجمات "الإرهابية".

المصدر : الجزيرة