قطر تجمع سبعين مليون دولار في #حلب_لبيه

شاشة البث المباشر لحملة #حلب_لبيه من درب الساعي وسط الدوحة
شاشة البث المباشر لحملة #حلب_لبيه من درب الساعي وسط الدوحة
"جمعناه من كسب حلال يزكى وخرجناه فيما يرضي الوهاب" من روح المقولة الشهيرة لمؤسس دولة قطر انطلق المتبرعون في حملة #حلب_لبيه لمشاركة أهالي حلب مأساتهم.

منذ أن غيرت دولة قطر مظاهر الاحتفال باليوم الوطني إلى فزعة وطنية لأشقائها السوريين وأعطيت وسم #حلب_لبيه بدأ الحشد للحملة وعرض تفاصيلها التي أجريت أمس الأحد من منطقة الاحتفالات الوطنية "درب الساعي".

فقد احتفلت قطر أمس الأحد بعيدها الوطني بجمع نحو ربع مليار ريال قطري أي ما يعادل سبعين مليون دولار في سبع ساعات، كانت قيمة العينيات منها نحو عشرة ملايين ريال.

ولقيت الحملة ترويجا ومشاركة فعالة قل نظيرها، خصوصا مع مجريات التبرع التي نقلت على الهواء مباشرة، وانصبت جميعها على الثناء على هذا الموقف المشرف من دولة قطر وعلى هذا العمل الذي فاجأ الجميع.

وكانت عبارات الثناء لأهل قطر حكومة وشعبا فكتب محمود مختار "شتان بين دولة تلغي عيدها الوطني وتجعله حفلا كبيرا لجمع تبرعات لأهلنا بـ#حلب ودولة تكرس قواتها وإعلامها لدعم السفاح بشار".

وعبرت ارتقاء "أهل الكرامة أهل قطر ليس ذلك بغريب على هذا الشعب المعطاء المتلاحم المهتم بقضايا المسلمين.. تركوا لنا الكلام وذهبوا بطيب الأفعال".

ووصف الشاعر ناصر الوبير "عيرونا ( بالحجم ) كل ما قلنا #قطرما دروا، مقياس الآوطان كبر آفعالها، مابه جيش في قيادة تميمي ويخسر هم اشد آمّة محمد .. على دجالها".

 ونشرت مؤسسة نماء إنفوغرافا لسير عملية التبرع ليلة أمس.

وكتب آخر واصفا هذا اليوم الوطني بأنه "ليلة تاريخية".

وأضاف رضوان الأخرس "بعد ساعات على فتح باب التبرع أكثر من 231 مليون ريال قطري لصالح أهل حلب من إخوانهم في قطر بيومهم الوطني الذي حولوه ليوم نصرة تاريخي#حلب_لبيه".

وشحذ الإعلامي جابر الحرمي الهمم قبل نهاية الحملة بساعات "حملة #حلب_لبيه .. 238 مليون ريال والتدافع ما زال مستمرا من أجل إغاثة أهلنا في #حلب.. اللهم أعط منفقا خلفا".

واختتم أحمد الكندري "واعلم هنا أن الرجولة في النوائب تختبر، واعلم هنا أن المروءة في المصائب تختبر فإذا طلبت مروءة فاطلب قطر".

 

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: