ملايين التغريدات: #من_قلبي_سلام_لفيروز

المغردون احتفلوا بعيد ميلاد فيروز الـ81 بأكثر من عشرين مليون تغريدة (الأوروبية)
المغردون احتفلوا بعيد ميلاد فيروز الـ81 بأكثر من عشرين مليون تغريدة (الأوروبية)

"سنة ورا سنة لفيروز من قلبي سلام"، من كلمات أغانيها الرقيقة اقتبست تهنئتها في هذا العام، إنها فيروز صاحبة عشرات الألقاب "جارة القمر"، و"سفيرتنا إلى النجوم".

رواد مواقع التواصل احتفلوا بعيد فيروز الــ81 على طريقتهم عبر الوسوم #من_قلبي_سلام_لفيروز، و#فيروز، و#فيروز_عيدنا، مسجلين حضورا لافتا جاوز العشرين مليون تغريدة على تويتر.

وقد ولدت نهاد رزق وديع حداد (فيروز) في لبنان عام 1935 من عائلة بسيطة، وشكلت مع زوجها الراحل عاصي الرحباني وشقيقه منصور -المعروفين بالأخوين الرحباني- ثورة في عالم الموسيقى والغناء العربي جعلتها من أشهر الفنانين العرب على الإطلاق حسب مغردين وفنانين.
 
وعلى غير قاعدة الجدل والانتقاد، فقد كان الجميع في مواقع التواصل متفقا على مكانة الفنانة، وما قدمته للفن العربي الراقي، وتاريخها الغنائي الكبير، والقاعدة الجماهيرية الواسعة التي تتمتع بها.
 
واعتبر مغردون أن قهوة الصباح لا تحلو من غير أغانيها، فصوتها العذب جعل لها طريقا إلى القلوب، وهو ما يعلل كثرة الألقاب التي أطلقت عليها.
 
وبروح أعملها الغنائية المفعمة بالمعاني والأحاسيس، كانت المشاركات المهنئة بعيد ميلادها، بل تجاوزتها لتملأ صورها أغلب التغريدات، وكذلك روابط يوتيوب لأغانيها أو روابط أخرى لسيرتها الذاتية ومسيرة حياتها.
 
ويرى مغردون أن سر نجاح الفنانة هو التنوع، "ففيروز غنت للمشاعر، للحب، للطبيعة، للأم، للطفل، للوطن، للغربة، للطفولة، للبحر، للشجر، للمطر، للجبل، للشتاء، للربيع، للخريف، للصيف، للعدل" حسب تعبيرهم.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

شوط كبير قطعته رحلة تحويل المنزل الذي نشأت فيه المطربة اللبنانية فيروز إلى متحف يحتضن أعمالها الغنائية والمسرحية، بعدما استملكت بلدية بيروت العقار رسميا.

لا تزال أستوديوهات الإذاعة اللبنانية الرسمية وأرشيفها شاهدا حيا على بواكير الأغاني لعمالقة الطرب العربي، بينهم الفنانة اللبنانية فيروز ومواطناها الأخوان رحباني، ووديع الصافي، وأم كلثوم، وغيرهم.

المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة