مغردون: السيسي يبيع سيناء ويهجر أهلها

تراشق في مواقع التواصل بعد قرار من السيسي يتيح لملك البحرين شراء أراض ومبان في خليج نعمة (الأوروبية-أرشيف)
تراشق في مواقع التواصل بعد قرار من السيسي يتيح لملك البحرين شراء أراض ومبان في خليج نعمة (الأوروبية-أرشيف)

تراشق المغردون في تويتر بعد قرار مصري يمنح ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة حق التملك لأراض في خليج نعمة بشرم الشيخ؛ فبينما رأى أغلبية المغردين أن هذا القرار يأتي استمرارا لمسلسل بيع مصر، أجاب آخرون بأنه يشجع الاستثمار في البلد.

وأصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارا ليعامل ملك البحرين معاملة المصريين في تملك الأراضي، ويتيح له تملك أراض ومبان بخليج نعمة بمدينة شرم الشيخ في محافظة جنوب سيناء.

وسخر المغردون من قرار معاملة ملك البحرين كالمصريين، معتبرين أن المواطن المصري بات مهانا وملاحقا ومعرضا للاعتقال والتصفية في أي لحظة، لذلك نصحوا ملك البحرين برفض هذا القرار.

وانتقد مغردون التناقض الحاصل؛ فأبناء سيناء يهجرون من أرضهم ويذوقون الأمرين ليثبتوا حقهم، بينما يتاح لملك البحرين بقرار جمهوري شراء عقارات وأراض في سيناء وتسجيلها باسمه.

ورأى المغردون أن الرئيس المصري يقوم ببيع أراضي مصر قطعة قطعة؛ فالنيل بات -حسب وصفهم- من نصيب إثيوبيا، والغاز من نصيب إسرائيل، وتيران وصنافير من نصيب السعودية، أما خليج نعمة فأصبح من نصيب ملك البحرين.

ونشر المغردون عشرات الرسوم التي تصور السيسي كمدير لمكتب تسويق عقاري يقوم من خلاله ببيع أرض مصر، وطالبوه بسخرية أن يوضح لهم حدود البلاد المتبقية حتى يعلموها لأبنائهم.

في المقابل، رأى مؤيدون للسيسي أن هذا القرار يأتي في إطار سعى الحكومة المصرية للعمل على تنمية إقليم جزيرة سيناء، وتشجيع الاستثمار في المنطقة، خاصة أن القانون المصري في السابق كان يحظر تملك الأراضي في سيناء.

وأكد مؤيدو القرار أن السيسي بتمليك هذه الأراضي لملك البحرين في سيناء سيحفز المستثمرين العرب على زيادة استثماراتهم في منطقة سيناء، ليرد آخرون بأن المستثمرين المصريين يمكن أن يقوموا بهذا الدور لو أتاحت لهم الحكومة الفرصة.

 

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

اعتبر مغردون تأييد مصر لمشروع القرار الروسي ربما يكون بسبب وعود بـ”رز وعسل روسي بدلا من الرز الخليجي”، مؤكدين أن السيسي يسير مع آخر من يدفع وينسى أكثر من يدفع.

دشن رواد تويتر وسم “هاشتاغ” #الشعب_بيقولك_ارحل، مطالبين الرئيس المصري بالرحيل من أجل “إنقاذ ما تبقى من هيبة مصر ومكانتها بين الدول العربية والعالمية”. واحتل الوسم قائمة الأكثر تداولا بمصر.

بعد تصاعد حملات الملاحقة والاعتقالات التي تشنها قوات الأمن المصرية، أشعل ناشطون مواقع التواصل بوسم #عواد_اتسعر، معتبرين أن النظام في مصر يعيش حالة سُعار ينهش بها أجساد كل معارضيه.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة