وصل الرئيس المعزول محمد مرسي  وقيادات لجماعة الإخوان المسلمين صباح اليوم إلى مقر أكاديمية الشرطة بمدينة نصر شرق القاهرة، وسط إجراءات أمنية غير مسبوقة، تمهيدا لمحاكمتهم.

وكانت قد وجهت لمرسي و14 من قيادات الإخوان اتهامات بارتكاب أعمال عنف والتحريض على القتل، بالأحداث التي جرت في محيط قصر الاتحادية الرئاسي في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

الجماعة بدورها دعت أنصار مرسي إلى "الزحف" لمقر محاكمة الرئيس والتي وصفوها بـ "الظالمة العابثة". كما اعتبرت أن السلطات الحاكمة تقدم الرئيس المنتخب للمحكمة بـ "تهم ملفقة" ووصفت ما يجري حاليا بأنه "جرأة على الحق وقلب للحقائق والأوضاع".

يُذكر أن الجيش بقيادة وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي كان قد أطاح بالرئيس في الثالث من يوليو/تموز الماضي، وأعلن عزله وتعيين رئيس المحكمة الدستورية العليا رئيسا مؤقتا للبلاد. ومنذ ذلك التاريخ يتعرض الإخوان وأنصار مرسي لحملة من الاعتقالات والقمع الواسع.

كيف تنظر إلى محاكمة مرسي وقيادات الإخوان؟ وهل تراها قانونية؟ وهل ستتسم بالشفافية؟ وهل يمكن لهذه المحاكمة أن تجلب الأمن والاستقرار لمصر أم أنها ستزيدها تشرذما؟

المصدر : الجزيرة