قطر والسعودية.. مشاهد من مواجهة كروية بنكهة سياسية

انتهت مباراة قطر والسعودية في ختام الدور الأول لكأس آسيا لكرة القدم بتفوق للعنابي وبمشاهد رصدتها صحيفة نيويورك تايمز عن أجواء غير عادية أحاطت بمواجهة بين جارين في ظروف غير طبيعية.

اللقاء كان محل ترقب من الجميع وأثار فضول المتابعين لرصد ردود فعل اللاعبين فوق الميدان وتجاوب مختلف الأطراف مع أجواء ملبّدة بغيوم أزمة حصار قطر المستمر منذ أكثر من عام.

جاءت المباراة في ظل استمرار الحملات الإعلامية التي تستهدف القطريين، وانتهاكات تستهدف حقوقا حصرية تملكها شبكة "بي إن" القطرية من طرف قرصنة قنوات "بي آوت كيو".

وجرى اللقاء بين اللاعبين فوق أرضية الميدان في ظروف شبه مثالية لم ينغصها سوى حادث بسيط بين أحد المهاجمين السعوديين ولاعبين قطريين خلال احتفالاتهم بالفوز عقب نهاية المباراة.

احتفالات قطرية بالفوز الثمين (رويترز)

وخارج الميدان كان كل شيء يشير إلى أن المواجهة لم تكن عادية، بداية من المقاطع الموسيقية التي بثت قبل انطلاق المباراة، حيث حرص المنظمون على تفادي إذاعة أي أغان للطرفين تفاديا لزيادة حساسية اللقاء، على عكس كل المواجهات الأخرى التي تشهد بث مقاطع من موسيقى تمثل طرفي المواجهة.

وحرصت السعودية على استقطاب عدد كبير من المشجعين عبر توزيع تذاكر مجانية للجماهير خارج الملعب بغض النظر عن جنسياتهم مع الحرص على مطالبتهم بتشجيع المنتخب الأخضر.

وأمام مدرجات شبه فارغة من أنصار المنتخب القطري، جرت المواجهة التي حرم المشجعون القطريون من حضورها بسبب استمرار الحصار الذي يجعل من وجودهم في الإمارات أشبه بالمستحيل.

مشجع صيني استهوته ألوان العنابي (الأوروبية)

وحظي منتخب قطر بتشجيع من نوع خاص من طرف ماري لي القادمة من كوريا الجنوبية والمشجع الصيني جانكو يانغ الذي بدأ رحلة إعجاب بالمنتخب القطري منذ زيارة منتخب قطر لأقل من 23 عاما بلدته شانغزهو خلال العام الماضي.

كما حصل القطريون على تشجيع إضافي من عمانيين استفادوا من التذاكر المجانية التي وزعها السعوديون خارج الملعب، وسجلوا حضورهم فوق المدرجات لمساندة العنابي.

أحد المشجعين العمانيين قال "نحن مثل بلد واحد، نحن شعب واحد في الخليج، ونحن نشجع القطريين لأنهم لا يملكون مشجعين هنا.. كنا سنهتف للسعودية أيضا لو نجح أحد لاعبيها في تسجيل هدف".

مدربا السعودية وقطر تجنبا الخوض في خلافات السياسة (رويترز)

وتمنع الإمارات أي مظاهر تحتفي بقطر فوق أراضيها، ومنعت المشجعة الكورية الجنوبية من ارتداء بذلة خاصة استوحتها من لون علم قطر خلال المباراة الافتتاحية للبطولة بين الإمارات والبحرين، وسمحت لها بارتداء البذلة خلال مباريات المنتخب القطري فقط.

وحرص مدربا الفريقين على الابتعاد عن جدل السياسة خلال تعليقاتهم للإعلام، وفضلا التركيز على التحديات التي تنتظرهما في المواجهات المقبلة بداية من لقاء السعودية واليابان ومواجهة قطر والعراق.

وردا على سؤال بشأن التوتر الذي صاحب المباراة بسبب خلافات السياسة، قال المدرب التشيلي لمنتخب السعودية أنطونيو بيتزي "الأمر لا علاقة له بكرة القدم ولذلك فلن أجيب"، بينما عبّر المدرب الإسباني لمنتخب قطر فيليكس سانشيز عن تأثر لاعبيه بتشويش بعض الجماهير على النشيد الوطني لقطر خلال عزفه قبل انطلاق المباراة.

المصدر : الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

لفت مهاجم المنتخب القطري المعز علي عبد الله الأنظار بشدة وخطف الأضواء من كل المهاجمين في كأس آسيا لكرة القدم، بعد قيادته العنابي للفوز الثمين على السعودية بهدفين نظيفين من توقيعه، وانفراده بصدارة الهدافين برصيد سبعة أهداف.

تأهل المنتخب القطري إلى ثمن نهائي بطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم في الإمارات، بعدما اكتسح نظيره الكوري الشمالي بسداسية نظيفة في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الخامسة.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة