صحف ألمانيا تشيد بلوف وتحلم باللقب

لوف نجح في قيادة المنتخب الألماني للوصول إلى الدور نصف النهائي (أسوشيتد برس)
لوف نجح في قيادة المنتخب الألماني للوصول إلى الدور نصف النهائي (أسوشيتد برس)

أشادت الصحف الألمانية بمدرب المنتخب يواخيم لوف الذي نجح في قيادة أشباله إلى تحقيق الفوز على فرنسا (1-0) أمس الجمعة والتأهل إلى الدور نصف النهائي للمونديال للمرة الرابعة على التوالي.

وتصدر عنوان "نعم، نعم، نعم، يوغي (لقب المدرب يواكيم لوف)" الصفحة الأولى لصحيفة "بيلد"، وكتبت الصحيفة التي كانت من أبرز المنتقدين للمدرب في المرحلة الأخيرة "الوصول إلى نصف النهائي هو أيضا انتصار ليوغي لوف".

وأوردت الصحيفة عنوانا آخر جاء فيه "لقب كأس العالم.. ها نحن قادمون" وأتبعته بعنوان آخر بالفرنسية "وداعا أيها الزرق (الفرنسيون)".

وأكدت صحيفة "دي فلت" أن المدرب كان له "الدور الحاسم" في فوز الألمان أمس الجمعة، وكتبت "نحن نعرف الآن أن مدربنا ليس عنيدا، وبعد الأداء الدفاعي الضعيف مع الجزائر، كانت ردة فعل لوف في مكانها". وأشارت الصحيفة إلى أن لوف اتخذ القرار المناسب بوضع فيليب لام في مركز الظهير الأيمن على وجه الخصوص.

أما صحيفة "سودوتشه زيتونغ" -التي تصدر في ميونيخ- فقالت إن المدرب لوف المعروف برغبته في فرض أسلوب اللعب، عرف كيف "يتخلى عن مبادئه التكتيكية" للحصول على الفوز، واعتبرت الصحيفة أن مدرب "المانشافت" محظوظ بامتلاكه "فريقا من هذه النوعية، يضم لاعبين يملكون خبرة دوري الأبطال الأوروبي، وفيهم تكمن معادلة الفوز بالمونديال وليس فقط اللعب على المركز الثالث".

رأسية هوميلس كانت كافية للفوز على فرنسا (أسوشيتد برس)

رأسية هوميلس
بدورها، أشادت مجلة "دير شبيغل" بمدافع بوروسيا دورتموند ماتس هوميلس الذي مكنت رأسيته من وصول ألمانيا إلى الدور نصف النهائي، وأضافت "فرنسا أقصيت على الرغم من تقديمها شوطا ثانيا جيدا، لقد اصطدمت بمانويل نوير" حارس مرمى المنتخب الألماني الذي أنقذ مرماه خصوصا بتصديه الحاسم في الوقت بدل الضائع لتسديدة كريم بنزيمة من داخل المنطقة.

وكتبت صحيفة "تاغشبيغل" -التي تصدر في العاصمة برلين- "هدف واحد كان كافيا للفوز على فرنسا"، وأضافت "الألمان الذين يحققون الانتصارات الصغيرة عائدون بهذه الفعالية المعروفة منذ زمن بعيد".

واعتبرت صحيفة "برلينر مورغنبوست" أن المنتخب الألماني "عانى للفوز على فرنسا في مباراة حامية"، وهو الشعور ذاته لراديو "دويتشلاندفونك" الذي اعتبر في موقعه على شبكة الإنترنت أن "المنتخب الألماني ارتعد طويلا أمام الفرنسيين".

وأشارت "داي تسيت" إلى أن الفوز على فرنسا جرى في ذكرى تحقيق منتخب ألمانيا الغربية ما وصف آنذاك بأنه "معجزة بيرن" عندما فاز بلقب بطولة كأس العالم عام 1954 خلافا لكل الترشيحات.

وأوضحت الصحيفة أن مدرب المنتخب الألماني الحالي نجح -بطريقة مختلفة- في تحقيق إنجاز تاريخي هو الآخر.

المصدر : وكالات