نجوم تغيب عن المونديال لأسباب مختلفة

إبراهيموفيتش يغيب عن المونديال بسبب فشل منتخب السويد في التأهل (أسوشيتد برس)
إبراهيموفيتش يغيب عن المونديال بسبب فشل منتخب السويد في التأهل (أسوشيتد برس)

يغيب لاعبون من الطراز الرفيع أو بالأحرى تشكيلة مدججة بالنجوم عن نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقررة في البرازيل من 12 يونيو/حزيران الحالي إلى 13 يوليو/تموز المقبل لأسباب مختلفة تتراوح بين عدم تأهل منتخباتهم الوطنية والإصابة والاستبعاد.

ويأتي في مقدمة الغائبين المهاجم العملاق زلاتان إبراهيموفيتش صاحب المركز الرابع بترتيب جائزة أفضل لاعب العام الماضي. والذي أبلى حسنا مع فريقه باريس سان جرمان بقيادته إلى الاحتفاظ بلقب الدوري الفرنسي للعام الثاني على التوالي والتتويج بكأس الرابطة.

ويعود غياب إبراهيموفيتش عن مونديال البرازيل بسبب فشل منتخب بلاده السويد في حجز بطاقته إلى النهائيات بعد سقوطه في اختبار الدور الفاصل في القارة العجوز أمام البرتغال.

ويغيب للسبب ذاته أغلى لاعب في العالم، الويلزي غاريث بايل، الذي ساهم بإحراز ريال مدريد لقبي دوري أبطال أوروبا وكأس إسبانيا هذا الموسم, لكن منتخب بلاده حل خامسا في تصفيات مجموعته القارية ليحرم أيضا من التأهل.

قائمة طويلة
كما تضم قائمة الغائبين حارس المرمى العملاق بيتر تشيك وزميله برانيسلاف إيفانوفيتش بعدما تألقا بشكل لافت مع فريقهما تشلسي ثالث الدوري الإنجليزي وصاحب المربع الذهبي بدوري أبطال أوروبا، في حين اكتفى منتخبا بلديهما التشيك وصربيا بالمركز الثالث في التصفيات.

وسيحرم العرس العالمي من خدمات أحد أفضل ظهير أيسر في العالم مدافع بايرن ميونيخ الألماني دافيد ألابا بعدما فشل منتخب بلاده النمسا في حجز بطاقته، على غرار مهاجم بوروسيا دورتموند، البولندي روبرت ليفاندوفسكي، وصانع ألعاب نابولي الإيطالي ومنتخب سلوفاكيا ماريك هامسيك، والمدافع الدولي المغربي المهدي بنعطية الذي تتهافت أبرز الأندية في القارة العجوز للحصول على خدماته بعد موسمه الرائع مع روما الإيطالي.

الإصابة غيبت فالكاو مهاجم موناكو الفرنسي عن تشكيلة المنتخب الكولومبي (غيتي)

مشكلة الإصابات
وتلقى عشاق كرة القدم العالمية وكولومبيا على الخصوص ضربة موجعة بانسحاب مهاجم موناكو الفرنسي، راداميل فالكاو غارسيا، بسبب الإصابة.

وكان مصير قائد المنتخب الفرنسي فرانك ريبيري مماثلا حيث كان ضمن اللائحة الرسمية قبل أن يستبعده المدرب ديدييه ديشان لعدم تعافيه من إصابة أسفل الظهر كان خضع إلى عملية جراحية لعلاجها الشهر الماضي.

كما حرم المنتخب الفرنسي أيضا من خدمات لاعب الوسط كليمان غرينييه الجمعة، ليرتفع عدد المصابين في صفوفه إلى ثلاثة بعد انسحاب حارس مرمى مرسيليا ستيف مانداندا أواخر الشهر الماضي.

وبدوره، تلقى منتخب المانيا صفعة قوية لغياب نجم بوروسيا دورتموند ماركو رويس بسبب الإصابة التي تعرض لها في المباراة الدولية الودية أمام أرمينيا.

ولم تكن حال لاعب وسط ميلان ريكاردو مونتوليفو أفضل، وحرمته الإصابة من أن يكون ضمن تشكيلة منتخب إيطاليا بالمونديال الذي غاب عنه أيضا مهاجم فيورنتينا جوسيبي روسي بعد أن فشل في استعادة عافيته من إصابة لحقت به.

وبدوره، تذوق لاعب وسط بايرن ميونيخ، الدولي الإسباني ثياغو الكانتارا، مرارة الغياب عن المونديال بسبب الإصابة.

تيفيز استبعده مدرب منتخب الأرجنتين رغم تألقه في الكالشيو (غيتي)

المستبعدون
ومن أبرز الغائبين عن المونديال أيضا مهاجم يوفنتوس الإيطالي كارلوس تيفيز الملقب بـ "الأباتشي" لاستبعاده من طرف مدرب المنتخب الأرجنتيني إليخاندرو سابيلا على الرغم من تألقه اللافت في الكالشيو، حيث فضل سابيلا استدعاء مهاجم باريس سان جرمان إيزيكييل لافيتزي بدلا منه.

ودفع زميله الدولي الإسباني فرناندو لورنتي ثمن استدعاء البرازيلي الأصل مهاجم أتلتيكو مدريد، دييغو كوستا، إلى صفوف المنتخب, حيث استبعده المدرب فيسنتي دل بوسكي مفضلا عليه فرناندو توريس على الرغم من المستوى المتواضع للأخير مع تشلسي الإنجليزي.

ومن ضحايا الاستبعاد أيضا لاعب وسط منتخب فرنسا سمير نصري المتوج مع فريقه مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي والذي حرم من حضور المونديال الثاني على التوالي بعدما كان المدرب السابق ريمون دومينيك استبعده من مونديال جنوب أفريقيا 2010.

المصدر : الفرنسية