الهدوء يخيم على ساو باولو قبل افتتاح المونديال

بدت مدينة ساو باولو هادئة قبل ساعات من انطلاق مونديال البرازيل 2014 بعد موجة من الاحتجاجات والإضرابات التي شهدتها المدينة في الأيام القليلة الماضية.

لكن مظاهر الاحتفال بالعرس الكروي العالمي تكاد تغيب عن العاصمة الاقتصادية للبرازيل بسبب حالة الإحباط التي انتابت الكثيرين في البلاد بعد أن تناهى إلى مسامعهم حجم الأموال الضخمة التي صرفت من قبل الدولة من أجل استضافة كأس العالم.

البرازيل 2014 

وكانت الإضرابات توالت في المدن البرازيلية، وترافقت مع أعمال شغب كبيرة أدت إلى خسائر مادية كبيرة بسبب الأموال الضخمة التي أنفقتها الحكومة لتنظيم المونديال والتي فاقت 11 مليار دولار في وقت تعاني فيه الخدمات العامة من قلة التمويل.

واستغل الشعب البرازيلي إقامة كأس القارات للتعبير عن غضبه وعدم رضاه, بعد أن وعدت الحكومة بالاعتماد على أموال الشركات الخاصة لتمويل عملية تنظيم كأس العالم، وإذا بها تقتطع تلك الأموال من جيوب المواطنين.

وينظر العديد من المشجعين حول العالم إلى البرازيل باعتبارها الموطن الروحي لكرة القدم، وسيأتي عشرات الآلاف من أجل البطولة التي تستمر شهرا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بدت شوارع ساو باولو البرازيلية هادئة الثلاثاء بعد أن كانت خلال الأيام الماضية مسرحا لمواجهات بين رجال الأمن والمضربين من عمال المترو الذين علقوا إضرابهم، لكنهم هددوا باستئنافه الخميس.

المزيد من بطولات رياضية
الأكثر قراءة