أولمبياكوس يعقّد مهمة مان يونايتد بثنائية

الهزيمة فاقمت معاناة لاعبي يونايتد المتعثر هذا الموسم (الفرنسية)
تضاءلت حظوظ مانشستر يونايتد الإنجليزي في إكمال المشوار بدوري أبطال أوروبا بعد هزيمته بثنائية أمام أولمبياكوس اليوناني مساء الثلاثاء ضمن ذهاب دور الـ16 من المسابقة على ملعب "كارايسكاكي" في العاصمة أثينا.

وانقاد فريق "الشياطين الحمر" للهزيمة الأولى على يد فريق يوناني من أصل 11 مواجهة -بينها أربع سابقة مع أولمبياكوس بالذات وخرج من جميعها فائزا- الأمر الذي يجعله مهددا بالخروج من الموسم الحالي خالي الوفاض.

وتمثل هذه البطولة الأمل الأخير ليونايتد لإحراز لقب هذا الموسم بعد خروجه من مسابقتي الكأس المحليتين وابتعاده بفارق كبير عن تشلسي المتصدر في الدوري الإنجليزي الممتاز.

كما أن أمله في احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى والتأهل لأبطال أوروبا الموسم المقبل ضئيل إذ يتخلف بفارق 11 نقطة عن منافسه اللدود ليفربول صاحب المركز الرابع بعد أن فشل في تحقيق أكثر من أربعة انتصارات من أصل 11 مباراة خاضها منذ مطلع العام الحالي.

وضع قدما
في المقابل، قطع أولمبياكوس شوطا هاما نحو بلوغ دور الثمانية للمرة الأولى منذ 1999 حين انتهى مشواره على يد يوفنتوس الإيطالي، علما بأنه بلغ الدور الثاني (دور الـ16) للمرة الأولى منذ موسم 2009-2010 حين خرج على يد بوردو الفرنسي.

ولم يقدم الفريقان شيئا يذكر في الشوط الأول من اللقاء الذي غابت عنه الفرص الحقيقية على المرميين حتى الدقيقة 38 عندما تمكن أولمبياكوس من افتتاح التسجيل عبر الأرجنتيني أليخاندرو دومينغيز.

وفي بداية الشوط الثاني، تعقدت مهمة فريق المدرب الأسكتلندي دافيد مويز -الذي خرج من هذا الدور الموسم الماضي على يد ريال مدريد الإسباني- بعدما وجد نفسه متخلفا بهدفين نظيفين إثر تسديدة صاروخية رائعة من الكوستاريكي جويل كامبل، لاعب أرسنال السابق (55).

وحاول يونايتد العودة إلى "أولدترافورد" بأقل أضرار ممكنة من خلال تقليص الفارق إلى هدف وحصل على فرصة للهولندي روبن فان بيرسي الذي وصلته الكرة من كريس سمولينغ وهو في وضع جيد للتسجيل لكنه أهدر الفرصة (82).

المصدر : وكالات