عـاجـل: مراسل الجزيرة: مجلس الدولة في ليبيا يقول إن طلب التأجيل سببه عدم إحراز تقدم في المباحثات العسكرية

الإفراج عن رياضي جزائري محتجز بالمغرب

أفرج القضاء المغربي اليوم عن الرياضي الجزائري إسلام خوالد المحبوس منذ 11 فبراير/شباط الماضي في سجن بأغادير جنوبي المغرب بتهمة الاعتداء الجنسي على قاصر.

وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية نقلا عن مصدر وصفته بالموثوق أن إسلام خوالد سلم لوالده عز الدين بحضور محامي العائلة خالد سلام، وينتظر أن يعود إلى الجزائر في الأيام المقبلة.

وكانت المحكمة الابتدائية لأغادير أدانت خوالد (15 عاما) بتهمة "الاعتداء الجنسي على قاصر" وأصدرت بحقه في 19 مارس/آذار الماضي عقوبة بالسجن لعام مع النفاذ وغرامة قدرها 400 ألف درهم (نحو 48 ألف دولار) على سبيل التعويض.

وأيدت الغرفة الجنائية لمحكمة الاستئناف بأغادير الحكم في السادس من مايو/أيار، علما بأن إسلام خوالد شارك مع منتخب الجزائر للتجديف في معسكر تدريبي بأغادير وقت الواقعة المتهم بها.

وعبرت السلطات الجزائرية عن أسفها "الشديد" لقرار الغرفة الجنائية لدى محكمة الاستئناف لأغادير التي أيدت إدانة خوالد والعقوبة "القاسية" المسلطة عليه.

كما أكد الناطق باسم وزارة الخارجية عمار بلاني حينها أن "عناصر الملف وغياب بيان التأسيس ووصف الوقائع المنسوبة إليه كانت تفترض الإفراج عنه".

المصدر : الألمانية