برنابيو يودع مورينيو بصفير الاستهجان

A fan of Real Madrid displays a placard reading "See you never Mou" as Real Madrid’s coach Jose Mourinho is coaching his last Spanish League football match, Real Madrid CF vs Osasuna at the Santiago Bernabeu stadium in Madrid on June 1, 2013. AFP PHOTO/ PIERRE-PHILIPPE MARCOU

ودعت جماهير ريال مدريد وصيف بطل الدوري الإسباني لكرة القدم مدرب فريقها البرتغالي جوزيه مورينيو بصفير الاستهجان خلال الإعلان عن اسمه قبل بداية المباراة الأخيرة له على رأس الإدارة الفنية للنادي الملكي أمام ضيفه أوساسونا اليوم ضمن المرحلة الأخيرة.

وأجل مورينيو دخوله إلى أرضية ملعب "سانتيغو برنابيو" حتى أطلق الحكم بيريز لاسا صافرة انطلاق المباراة.

ويترك مورينيو ريال مدريد بعد ثلاثة مواسم على رأس إدارته الفنية, بيد أن موسمه الأخير كان خاليا من الألقاب الكبيرة، إذ اكتفى بلقب الكأس السوبر المحلية مطلع الموسم الحالي.

ويغادر المدرب البرتغالي النادي الملكي بمشاكل مع أغلب العناصر الأساسية للفريق، وبدا ذلك جليا اليوم بمواصلة "تعنته" وعدم استدعائه المدافع البرتغالي بيبي وحارس المرمى إيكر كاسياس رغم إصابة الحارس الأساسي دييغو لوبيز، مفضلا الدفع بالحارس الرابع للفريق خيسوس فرنانديز.

ولم تعرف حتى الآن الوجهة المقبلة لمورينيو، وإن كانت أغلب الصحف الإسبانية تشير إلى عودته لتدريب تشلسي الإنجليزي بعدما سبق له أن أشرف عليه من عام 2004 حتى 2007.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

وصف مدرب ريال مدريد جوزيه مورينيو موسم فريقه الحالي بأنه الأسوأ في مسيرته، بعد خسارة الفريق الملكي نهائي مسابقة كأس إسبانيا لكرة القدم على ملعبه أمس الجمعة أمام جاره أتلتيكو مدريد (2-1) بعد وقت إضافي.

أكد رئيس نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم فلورنتينو بيريز الاثنين رحيل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو عن تدريب الفريق بنهاية الموسم الحالي، رغم أنه وصف رحلته مع النادي الملكي بأنها "إيجابية".

لم يكن أشد المتشائمين يتوقع أن تكون نهاية المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بتلك الشاكلة المأساوية، عندما أعلن ريال مدريد الإسباني فك ارتباطه معه بعد ثلاث سنوات جاءت شحيحة في الألقاب، لكنها عاصفة بالمشاكل والجدل والعناد والتناقضات.

المزيد من رياضي
الأكثر قراءة