يونايتد يواصل انطلاقته وسيتي يتعثر

 من المباراة التي جمعت مانشستر يونايتد وريدينغ السبت وحقق فيها الأول فوزا غاليا (الفرنسية)
تبددت آمال مانشستر سيتي في الاحتفاظ باللقب بعد سقوطه مجددا السبت أمام مضيفه إيفرتون صفر-2 وفوز جاره مانشستر يونايتد المتصدر على ضيفه ريدينغ 1-صفر في افتتاح المرحلة الثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

تقدم ليون أوسمان بهدف لإيفرتون بتسديدة قوية في الدقيقة 32 من المباراة التي أقيمت على ملعب غوديسون بارك وأنهاها صاحب الأرض بعشرة لاعبين بسبب طرد ستيفن بينار بعد مرور ساعة من اللعب.

لم يستغل سيتي النقص العددي في صفوف إيفرتون الذي أضاف هدفا عن طريق البديل نيكيتشا إيلافيتش بعدما تلقى تمريرة من مروان فيلاني في الوقت المحتسب بدل الضائع من الشوط الثاني.

وأصبح رصيد إيفرتون بعد هذا الفوز 48 نقطة في المركز السادس متأخرا بأربع نقاط عن تشلسي صاحب المركز الرابع المؤهل للدور التمهيدي لدوري أبطال أوروبا وسيلتقي تشلسي اليوم الأحد مع ويستهام يونايتد.

هدف غال
وفي مباراة أخرى وعلى ملعب "أولد ترافورد" سجل المهاجم الإنجليزي الدولي واين روني هدفا غاليا لمانشستر يونايتد في الدقيقة 21 ليحقق الفريق انتصاره السادس على التوالي ويرفع رصيده إلى 74 نقطة في الصدارة بفارق 15 نقطة أمام مانشستر سيتي.

وأصبح مانشستر يونايتد بحاجة إلى عشر نقاط فقط من مبارياته الثماني الباقية ليتوج باللقب بغض النظر عن نتائج باقي الفرق.

بينما تجمد رصيد ريدينغ عند 23 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الأخير بفارق الأهداف المسجلة فقط أمام كوينز بارك رينجرز.

من جهة أخرى وعلى ملعب ليبرتي ستاديوم وأمام أكثر من 20500 متفرج، حقق أرسنال فوزا صعبا ومهما على مضيفه سوانسي 2-صفر أبقاه في المركز الخامس.

وجاء هدفا أرسنال في الشوط الثاني سجلهما الإسباني ناتشو مونريال والإيفواري جيرفينهو في الدقيقتين 74 والأولى من الوقت  بدل الضائع للمباراة.

وفي مباراة أخرى وجه ساوثهمبتون لطمة قوية لضيفه ليفربول وتغلب عليه 3/1 لتكون الهزيمة  الأولى لليفربول بعد ثلاثة انتصارات متتالية والفوز الأول لساوثهمبتون في آخر أربع مباريات خاضها بالمسابقة.

ورفع ساوثهمبتون رصيده إلى 31 نقطة في المركز الخامس عشر، فيما تجمد رصيد ليفربول عند 45 نقطة في المركز السابع.

المصدر : وكالات