أول لقب لنادال منذ سبعة أشهر

نادال (يسار) احتاج إلى ساعة و18 دقيقة لتحقيق الفوز الخامس على التوالي على نالبانديان (رويترز)
توج الإسباني رافايل نادال المصنف أول بلقبه الأول منذ عودته للملاعب، بعد سبعة أشهر من الغياب بسبب إصابة في الركبة، إثر تغلبه على الأرجنتيني دافيد نالبنديان 6-2 و6-3 الأحد في المباراة النهائية لدورة ساو باولو البرازيلية الدولية للتنس.

وهو اللقب الأول لنادال منذ تتويجه بلقب بطولة فرنسا المفتوحة، ثانية البطولات الأربع الكبرى، على ملاعب رولان غاروس للمرة السابعة في مسيرته الاحترافية، حيث غاب بعدها سبعة أشهر وتحديدا منذ يونيو/حزيران 2012، حين خرج من الدور الثاني لبطولة ويمبلدون، لإصابة في ركبته اليسرى.

وكان نادال أهدر الأحد الماضي فرصة الفوز باللقب الأول هذا الموسم عندما بلغ نهائي دورة فينا دل مار التشيلية، لكنه خسر أمام الأرجنتيني هوراسيو سيبالوس في مباراة نهائية ماراثونية دامت ساعتين و46 دقيقة، تمكن بعدها سيبالوس من أن يكون ثالث لاعب يتغلب على نادال في الدور النهائي على ملاعب ترابية بعد السويسري روجيه فيدرر والصربي نوفاك ديوكوفيتش.

وغاب نادال المتوج في 11 بطولة كبرى عن منافسات الألعاب الأولمبية في لندن وفلاشينغ ميدوز الأميركية، وعدد من دورات الأساتذة (ماسترز) للألف نقطة، وبطولة الأساتذة للاعبين الثمانية الأوائل في نهاية الموسم، مما أدى إلى تراجعه للمركز الخامس في التصنيف العالمي للاعبين المحترفين. كما غاب عن الدورين نصف النهائي والنهائي لكأس ديفيس، التي توجت فيها التشيك بطلة على حساب إسبانيا.

وتمكن نادال (26 عاما) من تقديم عروض جيدة في دورة ساو باولو (البالغة جوائزها 455.775 ألف دولار)، رغم غيابه مدة طويلة عن المشاركات الدولية. واحتاج إلى ساعة و18 دقيقة لتحقيق الفوز الخامس على التوالي على نالبانديان في سبع مباريات جمعت بينهما حتى الآن.

ومن المقرر أن يشارك نادال -الذي عاد إلى ملاعب أميركا الجنوبية للمرة الأولى منذ عام 2005- في دورة أكابولكو المكسيكية، قبل خوض بطولتيْ الأساتذة في إنديان وايلز وميامي الأميركية على أرض صلبة، ثم العودة إلى أوروبا لخوض البطولات الترابية في مونتي كارلو وبرشلونة وروما قبل بطولة رولان غاروس الكبرى.

المصدر : وكالات