فيفا يحارب المنشطات بجوازات بيولوجية

دهوغ: فيفا سينفق في أفق 2014 حوالي 2.5 مليون دولار لمكافحة المنشطات (الأوروبية-أرشيف)
أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم أنه سيعتمد في كأس العالم 2014 بالبرازيل نظام جواز سفر بيولوجي لكل لاعب في إطار خطة إستراتيجية لمكافحة المنشطات.

وينوي فيفا إدخال نظام التنميط البيولوجي في كأس القارات المقررة الصيف المقبل في البرازيل، كجزء من الحملة العالمية لمكافحة المنشطات، وسيعمل بها بشكل كامل في مونديال البرازيل أيضا.

والتقى وفد الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات مع مسؤولين من الاتحاد الدولي في مقر الأخير في زيوريخ أمس الخميس، عبر على إثرها رئيس الوكالة جون فايهي عن "الرضى التام لالتزام فيفا بالملف البيولوجي".

من جهته قال رئيس اللجنة الطبية بالفيفا ميشال دهوغ إن فيفا سينفق في أفق 2014 حوالي 2.5 مليون دولار لمكافحة المنشطات، مشيرا إلى أن الاتحاد الدولي هو أول اتحاد لرياضة جماعية يبدأ العمل في مجال الملفات طويلة الأمد (ملفات تجمع البيانات البيولوجية للاعبين).

وأوضح فيفا أنه "في 820 مباراة بتصفيات كأس العالم، ستجرى اختبارات الكشف عن المنشطات في 114 مباراة وتجمع 456 عينة" في إشارة لإجراء اختبارات الكشف عن المنشطات على أربعة لاعبين في كل مباراة مع اختيار أحدهم عشوائيا لإخضاعه لاختبارات الكشف عن عقار "إي بي يو" المنشط.

وأضاف أنه "بالنسبة للمسابقات التي تنظمها الاتحادات المحلية والقارية، تكون المسؤولية على كل عضو محلي واللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات في بلده والاتحاد القاري لإجراء هذه الاختبارات.

واكتشف استخدام عقار "أي بي يو" على نطاق واسع بين متسابقي الدراجات الهوائية في حين اكتشفه فيفا لأول مرة في كأس العالم 2002 حيث خضع كل اللاعبين لاختبارات بولية ودموية، وعندما كانت النتائج غير طبيعية أخضع اللاعبون لاختبار "أي بي يو" فجاءت جميع النتائج سلبية.

ويطور فيفا أيضا برنامج الملف الهورموني، وهي مبادرة جديدة بالتعاون مع مختبر معتمد من الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات في سويسرا.

المصدر : وكالات