اتفاق يلم شمل طرفي الكرة القبرصية

 رئيس اتحاد قبرص كوستاكيس كوتسوكومنيس (يمين) ورئيس اتحاد قبرص التركية حسن سيرتوغلو (الفرنسية)

توصل مسؤولو كرة القدم في قبرص اليونانية وقبرص التركية إلى "اتفاق مبدئي" لتوحيد اللعبة في الجزيرة المتوسطية المنقسمة منذ عام 1974، بحسب ما أعلنه اليوم الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) الذي أشاد بهذه الخطوة.

وتم التوقيع على الوثيقة في زيوريخ بسويسرا من قبل رئيس اتحاد قبرص لكرة القدم كوستاكيس كوتسوكومنيس ورئيس اتحاد قبرص التركية حسن سيرتوغلو، بحضور رئيس الفيفا السويسري جوزيف بلاتر ورئيس الاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني.

وجاء في بيان للفيفا أن هذا الإجراء -الذي يستند إلى لوائح الاتحادين الدولي والأوروبي ويهم فقط المسائل المتعلقة بكرة القدم- يسعى "لتوحيد وتسهيل تقدم اللعبة داخل مجتمعات كرة القدم في جزيرة قبرص من خلال علاقة مبنية على الثقة والاحترام المتبادل وحسن النية".

وبموجب هذه الخطوة، بات اتحاد قبرص التركية لكرة القدم عضوا في اتحاد قبرص لكرة القدم وفقا لقوانين ولوائح اتحاد قبرص، علما بأن الطرفين اتفقا على إنشاء لجنة توجيهية للعمل من أجل تنفيذ هذا الاتفاق.

وسيظل اتحاد قبرص لكرة القدم عضوا في الاتحادين الدولي والأوروبي، كما سيبقى الهيئة الإدارية المسؤولة عن تنظيم وإدارة كرة القدم في قبرص وكل أنشطة كرة القدم الدولية في البلاد.

تحول هام
وامتدح الفيفا الاتفاق معتبرا أنه "تحول هام"، كما علق بلاتر بالقول إن اتحادي قبرص وقبرص التركية لكرة القدم "يقدمان اليوم للعالم مثالا مميزا في كيفية بناء الجسور ولم شمل الناس بعد فترة طويلة من الصراع".

وتحظى قبرص اليونانية باعتراف المجتمع الدولي بأجمعه وهي عضو في الاتحاد الأوروبي، في حين لا يعترف بالشطر التركي سوى تركيا.

وينطبق الوضع السياسي للجزيرة على كرة القدم لأن أندية قبرص اليونانية تشارك في المسابقات الأوروبية كما هو حال المنتخب، في حين أن علاقات الاتحاد القبرصي التركي منحصرة بتركيا فقط.

يشار إلى أنه تم تقسيم قبرص إلى شطرين أحدهما يوناني والآخر تركي بعد اجتياح الجيش التركي لشمال الجزيرة عام 1974 ردا على انقلاب قام به قوميون قبارصة يونانيون بدعم من أثينا بهدف ضمها إلى اليونان.

المصدر : وكالات