عـاجـل: مراسلة الجزيرة: قوات الاحتلال تقتحم مدينة بيت لحم بالضفة الغربية من مدخلها الشمالي

نهائي كويتي بكأس الاتحاد الآسيوي

يلتقي غدا السبت القادسية والكويت في المباراة النهائية في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم, وهذه المرة الثالثة التي يلتقي فيها فريقان من البلد نفسه في المباراة النهائية للبطولة.

وسيقام النهائي في ملعب الصداقة والسلام الخاص بنادي كاظمة الكويتي نظرا لعدم مطابقة ملعب محمد الحمد بنادي القادسية للشروط المفروضة من قبل الاتحاد الآسيوي للعبة, الذي قرر سلفا إقامة النهائي في ملعب الفريق المتأهل من مواجهة الدور نصف النهائي بين القادسية والفيصلي الأردني.

وسيحضر اللقاء الذي سيقوده طاقم تحكيم سنغافوري, رئيس الاتحاد الآسيوي للعبة البحريني الشيخ سلمان بن إبراهيم, إلى جانب عدد من كبار المسؤولين في اتحاده.

وفي حال تتويج الكويت باللقب غدا سيكون الثالث له لينفرد بالرقم القياسي على هذا الصعيد، ويسير أيضا على منوال الفيصلي الفائز باللقب مرتين متتاليتين.

والتقى الفريقان الكويتيان في مناسبتين سابقتين ضمن البطولة القارية: الأولى في دور الـ16 من نسخة 2011 حين فاز الكويت بركلات الترجيح 3-2 بعد التعادل 2-2 في الوقتين الأصلي والإضافي، والثاني في الدور نفسه من نسخة 2012 حين جدد الكويت فوزه بركلات الترجيح أيضا 3-1 بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

وهذه المرة الثالثة التي يلتقي فيها فريقان من البلد نفسه، ففي النسخة الأولى عام 2004، تواجه الوحدة والجيش السوريان وفاز الأول 3-2 خارج أرضه ذهابا ثم خسر إيابا على أرضه صفر-1 وتوج الجيش لتسجيله هدفين في ملعب خصمه.

وعام 2007، بلغ الفيصلي ومواطنه شباب الأردن النهائي، وتوج الأخير لفوزه خارج ملعبه 1-صفر ذهابا وتعادل الفريقين 1-1 ايابا.

يُذكر أن الكويت يخوض المباراة النهائية للمرة الرابعة بتاريخه والثالثة على التوالي، فتوج عام 2009 على حساب الكرامة السوري (2-1) وخسر نهائي 2011 أمام مضيفه ناساف كارشي الأوزبكي (1-2) قبل أن يعود ليصعد إلى أعلى نقطة من منصة التتويج عام 2012 على حساب مضيفه أربيل العراقي (4-صفر).

المصدر : الفرنسية