ساحل العاج تهزم توغو بالوقت القاتل

خيبة أمل لاعبي منتخب توغو بعد الهزيمة من المنتخب الإيفواري (الفرنسية)

ماهر خليل-راستنبرغ

أهدى مهاجم أرسنال الإنجليزي جرفينيو منتخب بلاده ساحل العاج فوزا ثمينا في بداية مشواره بكأس أمم أفريقيا الـ29، التي تتواصل في جنوب أفريقيا حتى العاشر من الشهر المقبل.

في أولى مباريات المجموعة الرابعة على ملعب "رويال بافوكانغ" في مدينة راستنبرغ، وأمام جماهير متوسطة العدد، افتتح لاعب مانشستر سيتي يحيى توريه التسجيل للأفيال في الدقيقة الثامنة قبل أن يعادل جوناتان أيتيه النتيجة لصقور توغو في الدقيقة 45.

وفيما كانت المباراة -التي أدارها الحكم الكاميروني أليوم نيون- تتجه نحو الانتهاء بالتعادل، خطف جرفينيو هدف الفوز القاتل قبل دقيقتين من نهاية اللقاء، مهديا فريقه -المرشح بقوة لنيل اللقب- ثلاث نقاط ثمينة قبل مواجهة منتخبي تونس والجزائر بالجولتين المقبلتين.

وفي المجموعة ذاتها يلعب منتخب تونس أمم نظيره الجزائري حاليا بالملعب ذاته. وفي الجولة المقبلة يواجه منتخب توغو نظيره الجزائري ومنتخب تونس نظيره العاجي.

ما بعد اللقاء
وفي المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة، اكتفى الفرنسي ديدييه سيكس مدرب توغو بالقول إن فريقه لا يستحق إطلاقا الهزيمة وإن "قواعد اللعبة لم تحترم"، في إشارة إلى أداء التحكيم على ما يبدو، ثم غادر المؤتمر وهو في قمة الغضب.

بدوره عبر لاعب توغو أتييه -صاحب هدف فريقه- عن أسفه للتفريط في نقطة التعادل، مشيرا إلى أن المباراة المقبلة أمام الجزائر ستكون حاسمة.

في المقابل، كان مدرب ساحل العاج صبري اللموشي -الفرنسي الجنسية التونسي الأصل- أكثر واقعية، واعتبر أن كتيبته لعبت أسوأ مبارياتها اليوم.

وأضاف "المباراة كانت معقدة كما توقعت، ارتكبنا عديد الأخطاء الفنية والخططية، كما أن درجة الحرارة المرتفعة لعبت دورها في التأثير على مردود اللاعبين".

بدوره قال لاعب مانشستر سيتي كولو توريه الذي ارتكب هفوة في بداية اللقاء كادت تكلف فريقه هدفا لولا يقظة حارس المرمى، إن الخطأ جاء في وقت حساس، معبرا عن امتنانه للحارس باري بوباكر الذي أنقذ الموقف.

المصدر : الجزيرة